الأحد , 25 فبراير 2024
الصفحة الرئيسية / مقالات / مطالبة بالإفراج عن سجين سياسي مصري بعد تدهور حالته الصحية

مطالبة بالإفراج عن سجين سياسي مصري بعد تدهور حالته الصحية

طالبت الجبهة المصرية لحقوق الإنسان السلطات المصرية بالإفراج الفوري عن عضو الهيئة العليا لحزب “مصر القوية” ورئيس لجنة الصناعة فيها أحمد عبد السلام حسيني سالم (52 عاماً) بعد تدهور حالته الصحية في السجن، وذلك بعد أكثر من ثلاثة أشهر على إلقاء القبض عليه والاستيلاء على أموال له وإخفائه قسرياً لأكثر من شهر.

وقد تدهورت صحة عبد السلام، بحسب ما أفادت الجبهة، بسبب ظروف الاحتجاز السيّئة في السجون. وأشارت إلى أنّ محاميه طلب في آخر جلسة له، بعرضه على طبيب متخصص في المخّ والأعصاب وإخضاعه إلى فحوص لتبيان حالته الصحية، لكنّ النيابة لم تستجب حتى الآن. أضافت الجبهة أنّ عبد السلام مصاب كذلك بارتفاع في ضغط الدم.

تجدر الإشارة إلى أنّ عبد السلام محبوس احتياطياً على ذمة القضية رقم 352 لسنة 2023 حصر أمن دولة عليا، وقد وُجّهت إليه تهم بالانضمام لجماعة إرهابية وتمويلها.

وكانت قوة من الأمن المصري قد ألقت القبض على أحمد عبد السلام في منزله، بتاريخ العاشر من إبريل/ نيسان الماضي، عند الساعة الواحدة من بعد منتصف الليل، ثمّ اصطحبته إلى مقرّ شركته الخاصة واستولت على مبلغ مالي قدره 110 آلاف دولار أميركي خاص بالشركة.

وبعد ذلك، اقتيد عبد السلام إلى مكان مجهول، من المرجّح أن يكون مقرّ الأمن الوطني في مدينة الشيخ زايد بمحافظة الجيزة. وبقي قيد الإخفاء القسري لمدّة 35 يوماً، إلى حين عرضه على نيابة أمن الدولة العليا في 17 مايو/ أيار الماضي. وبعد التحقيق معه، نُقل إلى سجن أبو زعبل. ويُذكر أنّ المبلغ المالي المضبوط من شركته لم يُعرَض على النيابة.

شاهد أيضاً

السلطات تحجب موقع “مدى مصر” بسبب تقرير عن “التهجير من غزة”

قرر المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام في مصر، حجب موقع “مدى مصر” الإلكتروني، لمدة 6 أشهر، …