الأربعاء , 8 فبراير 2023
الرئيسية / مقالات / بعد قضائه عقوبة السجن 7 سنوات بـ«أحداث عين شمس».. وفاة إسلام السني في «أبو زعبل» بأزمة قلبية بعد عام ونصف من تدويره على ذمة قضية ثانية

بعد قضائه عقوبة السجن 7 سنوات بـ«أحداث عين شمس».. وفاة إسلام السني في «أبو زعبل» بأزمة قلبية بعد عام ونصف من تدويره على ذمة قضية ثانية

أدانت منظمات حقوقية وفاة السجين السياسي إسلام ممدوح محمد زغلول، المعروف بإسلام السني (26 سنة) بأزمة قلبية بعد عام ونصف من تدويره على ذمة قضية ثانية، بعد قضائه عقوبة السجن سبع سنوات في القضية المعروفة إعلاميًا بـ«أحداث عين شمس»، بسبب اتهامه بـ«الانضمام لجماعة إرهابية» إلى جانب تهم أخرى، فيما قال أحد أفراد أسرة السني لـ«مدى مصر» إن إسلام رحل العام الماضي لسجن المرج استعدادًا للإفراج عنه، ولكن تم التراجع عن الأمر، مضيفًا «رجعوه السجن تاني عشان يموت جوه وحقه عند ربنا».
وأوضح عضو أسرة السني الذي طلب عدم ذكر اسمه، أن إدارة سجن ليمان أبو زعبل2 أبلغت الأسرة تليفونيًا صباح الثلاثاء الماضي بوفاته بأزمة قلبية وطالبتهم بالحضور لاستلام جثمانه، مشددًا على أن وفاته كانت طبيعية، ولكنه كان ضحية للتدوير والحبس الاحتياطي بدون جريمة.
وكانت الشبكة المصرية لحقوق الإنسان قد حددت ملابسات وفاة السني في بيان لها الخميس الماضي، في إصابته بأزمة قلبية حادة، منتصف ليل الإثنين الماضي، موضحة أنها حصلت على معلومات لم تحدد مصدرها تفيد بأن زملائه في الزنزانة حاولوا إنقاذه وطرقوا أبواب الزنزانة، مطالبين الحراس باستدعاء الطبيب أو نقله إلى المستشفى، ولكن لم يحدث استجابة حتى لفظ أنفاسه الأخيرة.

ويرجع تاريخ القبض على السني إلى الأول من أبريل 2014 وذلك بعد أيام من وفاة الصحفية ميادة أشرف وآخرين فيما عرف بأحداث عين شمس، والتي وقعت في 28 مارس 2014، حيث وجهت له و47 متهمًا آخرين وصفتهم المحكمة في حكمها بـ«عناصر لجان العمليات النوعية لجماعة الإخوان»، اتهامات منها: «الانضمام إلى جماعة إرهابية، والتجمهر، واستعراض القوة والتلويح باستخدام العنف، والقتل العمد، والشروع في القتل، وإتلاف منقولات خاصة، إضافة إلى حيازة سلاح ناري أو ذخائر بدون ترخيص، وحيازة سلاح أبيض بدون ترخيص»، وقد أدرجته نيابة أمن الدولة وقتها على ذمة القضية 355 لسنة 2014 ثم أحالته إلى محكمة جنايات أمن الدولة العليا في قضية برقم 7184 لسنة 2015 وقد أصدرت الأخيرة حكمها في فبراير 2018 بالسجن المؤبد له ولـ16 آخرين، وهو الحكم الذي خففته محكمة النقض في أبريل 2019 لصالح السني وعشرة آخرين إلى السجن سبع سنوات فقط، لتنتهي مدة عقوبة السني في الأول من أبريل 2021 بقضائه مدة العقوبة، وبحسب أحد أفراد أسرته تم ترحيل السني في أبريل 2021 من سجن وادي النطرون إلى قسم شرطة المرج تمهيدًا لإخلاء سبيله، ولكن استمر بالقسم بدون أسباب حتى علمنا بعدها بعدة أشهر ترحيله إلى سجن ليمان أبو زعبل الذي وافته المنية به.

ونعت مؤسسة «بلادي جزيرة الإنسانية» السجين السياسي، وقالت إنه قضى مدة سجنه كاملة، أملاً في إطلاق سراحه، لكن فور بلوغه الوقت المحدد للخروج من كابوس السجن، تم تدويره على ذمة قضية جديدة لتبدأ المعاناة من جديد، وتتأكل معها سنوات عمره.

شاهد أيضاً

تزايد القلق الإسرائيلي من زعزعة الاستقرار في مصر

على خلفية الأصوات الإسرائيلية التي تحذر من احتمال إفلاس مصر، فإن ذات الأصوات ترى أن …