الثلاثاء , 7 فبراير 2023
الرئيسية / مواضيع متميزة / تعريض السجناء المصريين للضوء المستمر: اكتئاب وانتحار

تعريض السجناء المصريين للضوء المستمر: اكتئاب وانتحار

دقت الشبكة المصرية لحقوق الإنسان، ناقوس الخطر من مخاطر تعريض سجناء سجن بدر الجديد للإضاءة المباشرة طوال اليوم، وقالت إنه قد يؤدي إلى الاكتئاب ثم الانتحار.

ورصدت الشبكة المصرية استمرار الشكاوى والاستغاثات التي أطلقها عدد من سجناء سجني بدر 1 وبدر 3، واشتكى فيها السجناء من تعرّضهم للإضاءة المباشرة والمستمرة داخل الزنازين على مدار 24 ساعة.

وقالت الشبكة المصرية في تقرير بعنوان “تحت المجهر، إن “الاكتئاب والانتحار” ضمن أهم المخاطر والمشكلات الصحية التي قد يتعرّض لها السجناء بسبب الإضاءة المستمرة طوال اليوم.

واشتكى السجين الشاب أنس البلتاجي، والمحتجز في مركز بدر 3 خلال جلسة محاكمته الأخيرة، التي جرت عبر الفيديو، من شدة الإضاءة في الزنزانة، وهي الشكوى ذاتها التي رفعها المعتقل علاء عبد الفتاح، الذي يتأذى من الأمر نفسه داخل محبسه بسجن مجمع وادي النطرون الجديد، ومؤخراً اشتكى المحامي والبرلماني السابق زياد العليمي المسجون بمركز بدر 1 من السياسة نفسها التي تتبعها السلطات الأمنية بالسجون المصرية والتي وصلت إلى حد العقاب والتعذيب النفسي.

وتواصل أعضاء الفريق البحثي بالشبكة المصرية مع عدد من أسر سجناء بدر 1، والذين زاروا ذويهم مؤخراً ونقلوا حجم الإيذاء النفسي الشديد، الذي يتعرضون له بسبب الإضاءة المباشرة داخل زنازينهم منذ ترحيلهم إليه في الشهور الماضية والتي لا يستطيعون التكيف معها حتى الآن.

كما استطلعت الشبكة المصرية رأي اثنين من الأطباء والمختصين النفسيين الذين أكدوا احتمالية تعرض السجناء للإيذاء والأمراض النفسية والعصبية، خاصة إذا ما أضيف ذلك للكثير من الضغوط النفسية والعصبية الموجودة بالفعل لدى السجين بوجوده داخل السجن.

كما ألقت الشبكة المصرية، الضوء، على تحقيق بعنوان “الحياة تحت ضوء الفلورسنت تضر السجناء والموظفين على حد سواء” نُشر في صحيفة “ذا غارديان” البريطانية، ورصدت خلاله المخاطر والمشكلات الصحية الجسيمة التي يمكن أن تحدث للإنسان عند تعرضه للإضاءة المباشرة على مدار اليوم، حيث إن قلة الظلام تسبب مشكلات طبية خطيرة، لأنها تتعارض مع قدرة الجسم على تصنيع المواد الكيميائية الحيوية في الدماغ، وأكدت الدراسات ارتباط الإضاءة بالاكتئاب، والعجز، واضطرابات النوم، وسرطان الجلد.

ووفقاً لبعض الدراسات، أيضاً، تتسرب أنواع معينة من الإشعاع من لمبات الفلورسنت، وقد يؤدي بعضها إلى استنفاد المواد الكيميائية في الدماغ مثل مادة السيروتونين، والميلاتونين. وهذا يمكن أن يتسبب في نوع من الاكتئاب الذي يؤدي في المواقف المتطرفة إلى الانتحار، حيث إن الإضاءة المستمرة قد تؤدي إلى الإصابة بأمراض الصداع وإجهاد العين، والاكتئاب، واضطرابات النوم، ومن ثم الانتحار”.

وأشارت الشبكة إلى تقرير آخر رصد أن قرابة 37% من نزلاء السجون في الولايات المتحدة الأميركية يعانون من مشكلات في الصحة العقلية، لأسباب منها التعرض للإضاءة المباشرة.

ورأت الشبكة المصرية أن تسليط الضوء على السجناء بشكل مستمر، يعد انتهاكاً للخصوصية، حيث تنقل كاميرات المراقبة ما يدور بين السجناء داخل الزنازين على مدار الساعة، مما أدى إلى سخط واسع بين النزلاء، بعد شعورهم بأنهم مراقبون في كل الأوقات، حتى أثناء نومهم، وعند تغيير ملابسهم، أو أثناء استخدام دورات المياه.

وطالبت الشبكة، السلطات المصرية، بأخذ الاحتياطات اللازمة لتجنيب السجناء ونزلاء السجون المخاطر الجسيمة والمحتملة، التي قد تهدد حياة الآلاف منهم، ودعت إلى الإقلاع عن سياسة انتهاك خصوصية المحتجزين داخل سجون مصر المختلفة، ومنحهم جميع حقوقهم التي كفلها الدستور والقانون.

شاهد أيضاً

الهند/مصر: يجب معالجة أزمة حقوق الإنسان المستمرة في كلا البلدين

قالت منظمة العفو الدولية اليوم إنه يجب على السلطات الهندية والمصرية معالجة أزمات حقوق الإنسان …