الأحد , 27 نوفمبر 2022
الرئيسية / مقالات / السلطات المصرية تجدد حبس صحفيَي الجزيرة مباشر 45 يوما

السلطات المصرية تجدد حبس صحفيَي الجزيرة مباشر 45 يوما

جددت السلطات المصرية حبس الصحفيَين في الجزيرة مباشر هشام عبد العزيز وبهاء الدين إبراهيم 45 يوما.

وتعتقل السلطات المصرية منذ شهور ومن دون توجيه تهمة 4 صحفيين يعملون في قناة الجزيرة مباشر، هم: أحمد النجدي، وهشام عبد العزيز، وبهاء الدين إبراهيم، وربيع الشيخ. وقد اعتقلوا جميعا خلال قضاء عطلاتهم الاعتيادية في مصر.

وفي وقت سابق، طالب نادي الصحافة الوطني الأميركي السلطات المصرية بإطلاق سراح صحفيي الجزيرة الأربعة المحتجزين على الفور.

وجدّدت محكمة جنايات القاهرة حبس صحفيَين في شبكة الجزيرة الإعلامية تجاوز أحدهما مدة الحبس القانوني المسموح بها، وتعرض ثانيهما للإخفاء القسري والتعذيب.

ويخضع هشام عبد العزيز للحبس على ذمة التحقيقات في القضية رقم “1956” لسنة ‏‏2019، رغم أنه تجاوز مدة الحبس الاحتياطي القصوى المحددة قانونا بعامين في الخامس من يناير/كانون الثاني الماضي.

والقضية “1956” هي الثانية لهشام عبد العزيز بعد تحويله من قضية إلى أخرى إثر حصوله على قرار بإخلاء سبيله -ضمن قضية تعود لعام 2018- في ديسمبر/كانون الأول 2020، بكفالة 20 ألف جنيه، غير أن القرار لم ينفذ، وأعيد تدويره بالاتهامات نفسها في قضية أخرى بعد تعرّضه للإخفاء القسري ‏‏24 يوما.

أما بهاء الدين إبراهيم فمحبوس على ذمة التحقيقات في قضية تعود لسنة 2018، واعتقل بموجبها من مطار برج العرب بالإسكندرية يوم 22 فبراير/شباط 2020، وتعرّض للإخفاء القسري والضرب والتعذيب داخل محبسه، وفقا لرواية زوجته منى محمود.

شاهد أيضاً

السجون الجديدة وتحديث الانتهاكات

في السجون الثلاثة التي قضى فيها سامر* سنوات حبسه على ذمة قضايا سياسية تعود لعام …