الأربعاء , 5 أكتوبر 2022
الرئيسية / مقالات / عودة السائقين المصريين بعد شهر من احتجازهم في السودان
Image processed by CodeCarvings Piczard ### FREE Community Edition ### on 2017-05-07 08:38:41Z | | ÿÿÿÿB

عودة السائقين المصريين بعد شهر من احتجازهم في السودان

عاد إلى مصر، أمس، ما يقرب من 1500 سائق بعد نحو شهر من احتجازهم في السودان قرب الحدود المصرية، إثر إغلاق محتجين سودانيين طريق «شريان الشمال» الرابط بين البلدين، بحسب هاني إبراهيم، الباحث في شؤون حوض النيل، والذي يتواصل مع السائقين منذ بداية الأزمة.

انتهت الأزمة بعد تدخل قوات عسكرية سودانية لإزالة الحواجز التي أغلقت الطريق في منطقة عبري بالولاية الشمالية، والتي تسببت في احتجاز السائقين المصريين بشاحنتهم المحملة بالبضائع، حسبما قال نائب رئيس النقابة العامة للعاملين بالنقل والمواصلات، محمد أبو العباس، لـ«مدى مصر».

التدخل العسكري جاء عقب يومين من قرار مجلس السيادة السوداني، بالتراجع عن تعريفة جديدة للكهرباء المستخدمة في الزراعة، والتي كانت السبب وراء إغلاق المحتجين الطريق في البداية.

وكان مصدر حكومي قال لـ«مدى مصر» في تغطية سابقة، إن الحكومة المصرية تتفاوض مع قادة الاحتجاج قرب الحاجز لضمان مرور السائقين والشاحنات المصرية، وأرجع سبب بطء المفاوضات لقرار الإدارة المصرية برفض استخدام القوة من قبل السلطات السودانية لحل الأزمة.

وأغلق محتجون بالولاية الشمالية بالسودان، الطريق، الشهر الماضي، اعتراضًا على نقص الأسمدة وارتفاع أسعارها، وعلى تعريفة جديدة للكهرباء المُستخدمة في الزراعة، قبل أن تمتد المطالب لتشمل وقف تصدير المواد الخام إلى مصر، وتنظيم حركة التجارة معها.

وقرر مجلس السيادة السوداني العودة لتطبيق تعريفة الكهرباء القديمة حتى بداية مايو المقبل، على أن تُعاد المناقشة في التعريفة الجديدة بعد ذلك.

وتستمر حاليًا، حركة البضائع بين البلدين من خلال نظام Back to Back، أي توصّل الشاحنات المصرية البضائع حتى الحدود السودانية، لتتسلمها شاحنة سودانية من هناك، والعكس. وبحسب أبو العباس، تلقت النقابة أوامر عليا بمنع ناقلات البضائع والشاحنات المصرية من المرور إلى السودان حتى التوصل لاتفاق يضمن مرورًا آمنًا لهم فيما بعد.

شاهد أيضاً

خبير دولي : نتائج «سلبية» لظاهرة التغيرات المناخية على الأمن الغذائي في مصر

أكد المشاركون في ورشة اتحاد الزراعيين الأفارقة بالسودان بتأثير التغيرات المناخية على القطاع الزراعي بشقيه …