الثلاثاء , 24 مايو 2022
الرئيسية / مقالات / نقل الداعية المصري محمود شعبان إلى مستشفى السجن بعد إضرابه عن الطعام

نقل الداعية المصري محمود شعبان إلى مستشفى السجن بعد إضرابه عن الطعام

قالت منظمة “نحن نسجل” الحقوقية، إن الداعية والأكاديمي بجامعة الأزهر، محمود شعبان (49 سنة)، المعتقل في مصر، منذ عام 2019، يخوض إضراباً مفتوحاً عن الطعام للمطالبة بإطلاق سراحه.

وحملت “نحن نسجل” السلطات المصرية مسؤولية سلامة الداعية محمود شعبان، وكافة المعتقلين السياسيين، كما طالبت بالإفراج الفوري غير المشروط عنه، وفتح تحقيق جدي حول شكاوى التعذيب المتكررة على أيدي ضباط قطاع الأمن الوطني والسجون، خاصة بعد إطلاق السلطات المصرية ما يسمى “الاستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان”.
وفي السياق ذاته، قالت الشبكة المصرية لحقوق الإنسان، إن إدارة سجن الاستقبال بطرة، جنوب القاهرة، نقلت الداعية محمود شعبان إلى مستشفى السجن بعد أن تدهورت حالته الصحية نتيجة الإضراب المفتوح عن الطعام اعتراضًا على المعاملة القاسية التي يتلقاها داخل محبسه.
ودانت الشبكة المصرية، كافة الانتهاكات التي تمارسها السلطات الأمنية المصرية بحق شعبان، والمحبوس منذ 2019، على ذمة قضايا سياسية ليس لها أى أساس إلا محضر تحريات الأمن الوطني، وطالبت بالتوقف عن جميع الانتهاكات ضده، كما طالبت النائب العام المصري باتخاذ كافة الإجراءات القانونية للعمل على اجراء تفتيش دورى شامل على السجون وأماكن الاحتجاز المختلفة، وتقديم المتورطين في الانتهاكات إلى جهات التحقيق المختصة.

وكشفت رسالة مسربة من داخل السجن، عن تعرض شعبان للعديد من الانتهاكات منذ اعتقاله، تضمنت الإيذاء الجسدي والنفسي عبر الضرب والإهانة اللفظية، وممارسة الضابط عصام الألفي كثيرا من الانتهاكات بحقه، وبحق باقي المعتقلين.

وكانت أسرة شعبان قد تقدمت بطلبات إلى مكتب النائب العام، للمطالبة بعلاجه على نفقته الخاصة في مستشفى تابع لجامعة الأزهر، باعتباره أستاذًا فيها، ولم يبت في الطلب حتى الآن.

واعتقل محمود شعبان للمرة الأولى في عام 2014، بعد لقاء تلفزيوني مع المذيع وائل الإبراشي، ليقضي عامين من الحبس الاحتياطي، قبل الإفراج عنه، ثم تمت إعادة اعتقاله في شهر مايو/أيار 2019، ولايزال قيد الحبس، مع تدويره على ذمة قضية جديدة.

والداعية السلفي محمود شعبان مصاب بانزلاق غضروفي، لكن إدارة السجن تحرمه من التريض، وهو من محاربي الفكر التكفيري داخل السجن، رغم أنه يتعرض للتكفير من أصحاب هذا الفكر.

مصر | بيان: علمت منظمة “نحن نسجل” أن الدكتور الأزهري محمود شعبان، والمعتقل للمرة الثانية منذ عام 2019 يخوض إضراباً مفتوحاً عن الطعام حتى حصوله على حقه في الحرية.

وكشفت رسالة مسربة حصلت عليها #نحن_نسجل وتحققت من صحتها، عن تعرض الدكتور #محمود_شعبان للعديد من الانتهاكات

شاهد أيضاً

شطبتها واشنطن من قوائم الإرهاب.. تعرف على “الجماعة الإسلامية” بمصر

أعلنت وزارة الخارجية الأميركية شطب 5 منظمات تنشط بمناطق مختلفة حول العالم من قائمة المنظمات …