السبت , 29 يناير 2022
الرئيسية / مقالات / خبراء أمميون يطالبون بإطلاق سراح المصريين عبد الفتاح والباقر وأكسجين

خبراء أمميون يطالبون بإطلاق سراح المصريين عبد الفتاح والباقر وأكسجين

دعا خبراء في منظمة الأمم المتحدة مصر إلى الإفراج الفوري عن ثلاثة من المعتقلين، هم علاء عبد الفتاح، محمد الباقر، ومحمد إبراهيم رضوان، المعروف بمحمد أكسجين.

وطالب خبراء حقوق الإنسان في المنظمة الأممية، في خطابهم، الأربعاء، بوقف إساءة استخدام مواد قانون مكافحة الإرهاب ضد المدافعين عن حقوق الإنسان والعاملين بالمجتمع المدني، والمحامين، والصحافيين، والمدافعين.

وشدّد الخبراء على ضرورة إطلاق سراح عبد الفتاح والباقر وأكسجين، لتعرضهم للاحتجاز التعسفي وانتهاك حقوقهم في المحاكمة العادلة والإجراءات القانونية الواجبة، مطالبين بحذف أسمائهم من قوائم الإرهاب في مصر.

وأوضح الخبراء أن وضعهم في قوائم الإرهاب يقيّد حريتهم، ويعوق حقوقهم أثناء لجوئهم للقانون، لافتين إلى أن استمرار وضعهم بالقائمة سيحرمهم من حقوقهم الاقتصادية والاجتماعية الأساسية، حتى لو تم الإفراج عنهم.

يذكر أن محكمة طوارئ أمن الدولة بالتجمع الخامس كانت قد قررت، في جلستها المنعقدة بتاريخ 8 نوفمبر/تشرين الثاني 2021، حجز قضية المحامي الحقوقي محمد الباقر، والناشط السياسي علاء عبد الفتاح، والمدون الصحافي محمد إبراهيم رضوان أكسجين، للحكم في جلسة 20 ديسمبر/كانون الأول الجاري.

يأتي ذلك في القضية رقم 1228 لسنة 2021 جنح أمن دولة طوارئ، والمنسوخة من القضية رقم 1356 لسنة 2019 أمن دولة عليا. ويواجه المتهمون الثلاثة في القضية اتهامات ببث ونشر أخبار وبيانات كاذبة.

وأعرب الخبراء عن “قلقهم البالغ” إزاء قانون مكافحة الإرهاب المصري، ومحاكم دائرة الإرهاب، معلقين: “الاستخدام المنهجي للتعريفات الفضفاضة والغامضة للإرهاب التي تستهدف المدافعين عن حقوق الإنسان والصحافيين، وأولئك الذين يمارسون حقوقهم الإنسانية والحريات الأساسية- بما في ذلك حريات التعبير والتجمع السلمي وتكوين الجمعيات- تضر بحقوق الإنسان”.

يذكر أن قوات الأمن ألقت القبض على علاء عبد الفتاح في 28 سبتمبر/أيلول 2019، بعد انتهاء فترة المراقبة الشرطية لقضية سابقة صدر حكم بشأنها، وفي اليوم التالي وأثناء حضوره التحقيقات مع عبد الفتاح، قررت النيابة القبض على المحامي الحقوقي محمد الباقر وضمه على القضية نفسها.

وحملت القضية رقم 1356 لسنة 2019 أمن دولة عليا، ووجهت لهما النيابة اتهامات بنشر أخبار كاذبة ومشاركة جماعة إرهابية.

فيما ألقي القبض على المدون محمد أكسجين، يوم 22 سبتمبر/أيلول 2019، أثناء تواجده بديوان قسم شرطة البساتين؛ لتنفيذ التدبير الاحترازي على ذمة قضية قديمة حملت رقم 621 لسنة 2018. وظل أكسجين مختفيا لفترة، حتى ظهر يوم 8 أكتوبر/تشرين الأول 2019، بسراي النيابة على ذمة القضية 1356 لسنة 2019 حصر أمن دولة.

شاهد أيضاً

موقع: الإحصائيات والأرقام في عهد السيسي خادعة

ذكر موقع “أوريان21” الفرنسي، أن الإحصائيات الرسمية والأرقام التي تنشرها الحكومة المصرية في عهد عبد …