الثلاثاء , 24 مايو 2022
الرئيسية / مقالات / وفاة البرلماني المصري السابق حمدي حسن داخل سجن العقرب

وفاة البرلماني المصري السابق حمدي حسن داخل سجن العقرب

كشف الحقوقي المصري المعارض من الخارج هيثم أبو خليل، الجمعة، عن وفاة النائب البرلماني السابق حمدي حسن داخل محبسه في سجن العقرب “سيئ السمعة”، جنوبي القاهرة، بعد أكثر من 8 سنوات من اعتقاله تعسفياً في 19 أغسطس/آب 2013، على ذمة قضايا ذات طابع سياسي.

وحسن هو طبيب معروف في تخصص الأنف والأذن والحنجرة بمحافظة الإسكندرية، وشغل عضوية مجلس الشعب السابق لثلاث دورات متتالية بين عامي 2000 و2012، وكان متحدثاً إعلامياً لكتلة جماعة “الإخوان المسلمين” في الفصل التشريعي (2005-2010)، والتي كانت تضم 88 نائباً بما يمثل خُمس مقاعد البرلمان آنذاك.

وتحتجز السلطات المصرية المئات من المعتقلين السياسيين في سجن العقرب (شديد الحراسة)، وهم يواجهون خطر الموت نتيجة الإهمال الطبي المتعمد، ومنع دخول الأدوية، فضلاً عن إلغاء الزيارات الأسبوعية والاستثنائية الخاصة بالعطلات الرسمية والأعياد، وحرمان النزلاء من التهوية والكهرباء والماء الساخن بشكل كامل.

وحتى نهاية النصف الأول من العام الجاري، توفي 23 محتجزاً في السجون المصرية، إما نتيجة الإصابة بفيروس كورونا أو الإهمال الطبي المتعمد. في حين شهد عام 2020 وفاة 73 شخصاً على الأقل داخل السجون ومقار الاحتجاز المختلفة، وفق رصد منظمات حقوقية مصرية.

شاهد أيضاً

شطبتها واشنطن من قوائم الإرهاب.. تعرف على “الجماعة الإسلامية” بمصر

أعلنت وزارة الخارجية الأميركية شطب 5 منظمات تنشط بمناطق مختلفة حول العالم من قائمة المنظمات …