الإثنين , 6 ديسمبر 2021
الرئيسية / مقالات / مصر: وفاة معتقل في سجن وادي النطرون

مصر: وفاة معتقل في سجن وادي النطرون

أعلنت منظمة “نحن نسجل” الحقوقية، وفاة المعتقل المصري، محمود عبد اللطيف، (47 عاماً) بسجن وادي النطرون ليمان440، نتيجة الإهمال الطبي. وأكّدت المنظمة أنّ المعتقل لم يكن يعاني قبلها من مشاكل صحية معلنة.

وكانت قوات الأمن قد ألقت القبض على عبد اللطيف عام 2017، ليحكم عليه بعدها بالسجن 5 سنوات كان من المفترض انتهاؤها في شهر مايو/أيار القادم.

وذكرت أنه متزوج وأب لأربعة أبناء، تزوّج أحدهم أثناء حبسه.

ويعدّ عبد اللطيف، ثالث حالة وفاة يتم تسجيلها في شهر سبتمبر/أيلول الجاري، داخل السجون ومقار الاحتجاز الرسمية، بعد وفاة خالد علي عريشة في 21 سبتمبر/أيلول، ووفاة سلامة عبدالعزيز، البالغ من العمر 42 عاماً يوم 19 سبتمبر/أيلول، ليرتفع عدد وفيات السجون ومقار الاحتجاز المختلفة إلى 37 ضحية منذ بداية العام الجاري.

وتوفي 3 مواطنين في أغسطس/آب الماضي، في السجون ومقار الاحتجاز الرسمية.

وفي يوليو/تموز الماضي، توفي أربعة مواطنين مصريين في السجون ومقار الاحتجاز الرسمية.

وحتى نهاية النصف الأول من العام الجاري وحده، توفي 23 مواطناً مصرياً في السجون ومقار الاحتجاز المختلفة، إما نتيجة الإصابة بفيروس كورونا أو الإهمال الطبي المتعمد.

فقد توفي ثلاثة مواطنين في السجون ومقار الاحتجاز الرسمية، في يونيو/حزيران الماضي.

وفي مايو/أيار الماضي، توفي 5 مواطنين في السجون ومقار الاحتجاز الرسمية، نتيجة الإهمال الطبي أو جرّاء الإصابة بفيروس كورونا.

أمّا في إبريل/نيسان الماضي، فتوفي المواطن المصري، موسى محمود (٣٣ عاماً) في 19 إبريل/نيسان الماضي، بسجن الوادي الجديد، نتيجة الإهمال الطبي، بعد منعه من العلاج بأمر من إدارة السجن، رغم معاناته من أمراض عصبية. وكان محكوماً عليه بالسجن المؤبد في قضية “أحداث الغنايم” في أسيوط.

وفي مارس/آذار الماضي، توفي مواطنان نتيجة الإهمال الطبي المتعمد. كما توفي تسعة مواطنين مصريين في شهر فبراير/شباط الماضي وحده. وتوفي تسعة مواطنين مصريين في شهر فبراير/شباط الماضي وحده.

وفي يناير/كانون الثاني الماضي، توفي ثلاثة مواطنين في السجون ومقار الاحتجاز المختلفة، وكان أول ضحايا الإهمال الطبي المتعمد في السجون ومقار الاحتجاز المختلفة في مصر هذا العام، هو المواطن، رضا محمود الذي توفي في 9 يناير/كانون الثاني 2021، بمركز شرطة بلبيس بمحافظة الشرقية.

وشهد عام 2020 وحده 73 حالة إهمال طبي في السجون ومقار الاحتجاز المختلفة في مصر. بينما خلال السنوات السبع الماضية، قضى نحو 774 محتجزاً داخل مقار الاحتجاز المصرية المختلفة، حيث توفي: 73 محتجزاً عام 2013، و166 محتجزاً عام 2014، و185 محتجزاً عام 2015، و121 محتجزاً عام 2016، و80 محتجزاً عام 2017، و36 محتجزاً عام 2018، و40 محتجزاً عام 2019.

شاهد أيضاً

وثيقة للحكم على طلبات اللجوء.. تقرير للخارجية الهولندية يصف أحداث 2013 في مصر بالانقلاب

أصدرت وزارة الخارجية الهولندية تقريرا بشأن تطورات الحالة السياسية والاقتصادية في مصر على مدى 8 …