السبت , 23 أكتوبر 2021
الرئيسية / مقالات / تجديد حبس 6 من أهالي «نزلة السمان»

تجديد حبس 6 من أهالي «نزلة السمان»

جدد قاضي المعارضات بمحكمة الهرم الجزئية، السبت الماضي، حبس ستة من أهالي منطقة نزلة السمان بالجيزة، 15 يومًا على ذمة التحقيق في اتهامهم بـ«التظاهر دون ترخيص، والتجمهر، والبلطجة»، حسبما قال محامي الأهالي محيي خطاب لـ«مدى مصر».

وقبضت قوات اﻷمن ألقت على الأهالي الستة مطلع الشهر الجاري على خلفية مشاركتهم في وقفة احتجاجية للمطالبة بمعرفة مصير منازلهم، بعد يومين من بدء المحافظة حملة إزالات لمنازل في منطقة سن العجوز الواقعة في نزلة السمان، ضمن خطة تطوير للمنطقة القريبة من أهرامات الجيزة. ثم حبستهم نيابة الهرم أربعة أيام على ذمة التحقيق، وفي 4 سبتمبر الجاري جدد قاضي المعارضات حبسهم 15 يومًا.

من ناحيته، أوضح خطاب أن جلسة تجديد الحبس، السبت الماضي، شهدت تأكيد الستة المقبوض عليهم أنهم كانوا فقط «يستفسرون عن مصيرهم في منطقتهم بعد تطويرها» وهو ما أبلغوا النيابة به حين عرضوا عليها للمرة اﻷولى، نافين أن يكونوا معترضين على شيء.

في السياق اﻷشمل، أكد المحامي وأحمد مهاب -المنتمي ﻷحد كبار عائلات المنطقة- أن اﻷسبوع الماضي شهد بدء تحقق تخوفات اﻷهالي من توسع الدولة في الإزالات في منطقة نزلة السمان، بدعوى تطويرها، دون وجود خطة تفاصيلها مُعلنة للجميع. وبحسب المصدرين وُضعت علامات سوداء على بعض منازل «شارع السمان الوسطاني، وخالد بن الوليد» ما يعني صدور قرار بإزالتها، وهما الشارعان الواقعان خارج «سن العجوز»، التي شهدت عدة إزالات مؤخرًا، والتي يصنفها صندوق تطوير العشوائيات كمنطقة غير آمنة.

بحسب المتاح من معلومات للأهالي، حسبما قالوا لـ«مدى مصر» في تغطية سابقة بخصوص غياب المعلومات عن خطة التطوير، فإن وضع علامات لونية على المنازل يعني قرب إزالتها، أو دخولها ضمن خطط الإزالة، فيما كان رد محافظ الجيزة على سؤال نائب برلماني عن معنى تلك العلامات، أنها «مجرد حصر مطلوب من مجلس الوزراء»

كان رئيس صندوق تطوير العشوائيات خالد صديق، قال لـ«مدى مصر» سابقًا، إن إزالة «سن العجوز» ليست إلا مرحلة أولى في إزالة «نزلة السمان» والتي ستنقل منها 4800 أسرة إلى وحدات سكنية في حي حدائق أكتوبر.

شاهد أيضاً

صيدلانية مصرية تتحول من مجني عليها إلى إرهابية.. ما قصتها؟

أثار انقلاب التحقيقات في قضية الصيدلانية المصرية الشابة إيزيس مصطفى محمد، جدلا واسعا، بعد تحويلها …