الثلاثاء , 24 مايو 2022
الرئيسية / مقالات / خالد علي: حياة علاء عبد الفتاح في خطر بعد تدهور حالته النفسية بسبب إساءة معاملته في السجن

خالد علي: حياة علاء عبد الفتاح في خطر بعد تدهور حالته النفسية بسبب إساءة معاملته في السجن

كشف المحامي خالد علي أن موكله الناشط السياسي، علاء عبد الفتاح، أعلن خلال جلسة نظر تجديد حبسه، أمس، إنه يفكر في التخلص من حياته نتيجة يأسه من تحسين ظروف حبسه الانفرادي في سجن شديد الحراسة2 بمجمع سجون طره، لمدة عامين، وكذلك سوء المعاملة التي يتعرض لها في محبسه، قائلًا للقاضي في حضور المحامين «أنا في وضع زفت، ومش هقدر أكمل كدا مشونى من السجن دا، أنا هنتحر، وبلغوا ليلى سويف تاخذ عزايا»، حسب ما نشره محاميه على صفحته في فيسبوك، أمس.

وأضاف علي أن عبد الفتاح قال له بعد انتهاء الجلسة «أنا عارف القضية الجديدة هيحلوها للمحاكمة وكدا انا من 2011 مخرجتش من السجن سنة على بعضها، لو مطلوب انى أموت يبقى انتحر وخلاص».

عبدالفتاح قيد الحبس الاحتياطي على ذمة القضية 1356 لسنة 2019. وقُبض عليه من قسم شرطة الدقي في 29 سبتمبر 2019، بعد انتهائه من فترة المراقبة الشرطية اليومية، التي كان يقضيها في إطار التدابير الاحترازية المحكوم عليه بها لمدة خمس سنوات، بخلاف خمس سنوات أخرى قضاها في السجن في قضية «مظاهرة مجلس الشورى» في 2014.

من جانبها، قالت أسرة عبد الفتاح إنها استلمت خطابًا منه ظهر اليوم، وعدهم فيه بالتحمل والتماسك، بعد أن سلَّمت والدته، ليلى سويف، وشقيقته، منى سيف، صباح اليوم، خطابين إلى إدارة سجن طرة شديد الحراسة، أحدهما موجه لمأمور السجن، والآخر لعبد الفتاح.

كانت الأسرة نشرت بيانًا، أمس، قالت فيه إن حياة نجلها في خطر بسبب تدهور حالته النفسية. وأضافت أن إدارة السجن رفضت، الأحد الماضي، تسليم والدة عبد الفتاح خطابًا منه أثناء الزيارة، مشيرة إلى أنه أثناء جلسة نظر تجديد حبسه التي نُظرت في معهد أمناء الشرطة في طرة، تم نقل علاء بمعرفة مأمورية تأمين خاصة وحده، وأنه «رغم وجوده في الحبسخانة -في زنزانة منعزلة تفصله عن باقي المساجين- في قبو المعهد، لم يحضر جلسة نظر أمر تجديد حبسه نفسها، وفور انتهائها أعادوه لمحبسه بدون عرضه على القاضي أو لقاءه المحامين».

وأضاف البيان أن المحامين تمسكوا برؤية علاء، فطلب القاضي حضوره وتم بالفعل. «فوجئ علاء أن نظر تجديد حبسه تم وانتهاء الجلسة دون حضوره، فتكلم عن استمرار الانتهاكات بحقه في سجن شديد الحراسة2، وعن ‘استقصاد’ ضابط الأمن الوطني له، وتخاذل النيابة عن حمايته والاستجابة لبلاغاته وشكواه المتكررة. وأنهى كلامه للمحامين برسالة لوالدته ‘قولوا لليلى سويف تاخد عزايا’».

من جانبه، ناشد علي النيابة العامة والجهات المسؤولة بسرعة نقل علاء من سجنه وتمكينه من حقوقه في التريض وإدخال الكتب والراديو ومكتبة السجن والسماح بدخول استشاري من أطباء مركز النديم للقاء مع موكله، والتحقيق في وقائع ما ذكره.

وأضاف بيان العائلة «نحن، أسرة علاء، سلكنا كل المسارات القانونية المتاحة، ناشدنا كل الجهات والمسؤولين، واستخدمنا كل سبل الاحتجاج السلمي لعرض موقفنا وقضيتنا والمطالبة بوقف استهداف العائلة والتنكيل بأفرادها وبالأخص علاء. والآن نجد أنفسنا هنا: علاء في خطر وشيك، صحته النفسية تتهاوى بعد سنتين من التخطيط المحكم والتنفيذ الدقيق من الداخلية والأمن الوطني، يبعث رسالة لوالدته أن تستقبل عزاه! حياته في خطر، في سجن يعمل تمامًا خارج مساحة القانون وفي تجاهل تام من كل المسؤولين وعلى رأسهم النائب العام ووزير الداخلية ووزير العدل، ورئيس الجمهورية بالطبع».

وكانت شقيقة عبد الفتاح قد قدمت إنذارًا للنائب العام في الرابع من سبتمبر الجاري تطالبه بالتحقيق في 12 بلاغًا سبق وقدمتها الأسرة بشأن انتهاكات متعددة تعرضوا لها، ولم يحقق فيها، وقدمت البلاغات في الفترة بين أكتوبر 2019 ومارس 2021، ومن بين هذه البلاغات التي تم تجاهلها كان التحقيق في «خرق إدارة سجن شديد الحراسة2 بمنطقة طرة» القانون ولائحة السجون، وحرمان شقيقها من التريض والكتب والصحف، وكذلك واقعة الاعتداء عليه داخل السجن.

وكان عبدالفتاح، قد أدلى بأقواله أمام محكمة الجنايات، في بداية أبريل الماضي، أثناء جلسة تجديد حبسه، عن وقائع ترهيب تعرض لها داخل محبسه، على يد أحد ضباط الأمن الوطني، فضلًا عن إفشاء النيابة أقواله عن وقائع التعذيب داخل السجن التي أبلغ عنها في وقت سابق.

رئيس حزب الإصلاح والتنمية ومنسق مجموعة الحوار الدولي (مبادرة تعمل على ملف المحبوسين)، محمد أنور السادات، قال لـ«مدى مصر»، إن لديه علمًا بوضع عبد الفتاح، وأنه يتواصل مع الجهات المعنية بشأنه، وأضاف السادات «علاء كان من ضمن أسامي كتير مطروحة، وما حستش إن فيه موقف منه، لكن يمكن ما كانش الوقت آن، لكن كل يوم بيجد جديد والناس عايزة تظهر جدية في إنهاء أوضاع ناس كتير».

شاهد أيضاً

شطبتها واشنطن من قوائم الإرهاب.. تعرف على “الجماعة الإسلامية” بمصر

أعلنت وزارة الخارجية الأميركية شطب 5 منظمات تنشط بمناطق مختلفة حول العالم من قائمة المنظمات …