الإثنين , 6 ديسمبر 2021
الرئيسية / مقالات / مصر: منح الجيش حق توريد الوجبات المدرسية لـ13 مليون طالب

مصر: منح الجيش حق توريد الوجبات المدرسية لـ13 مليون طالب

تفقدت وزيرة الصحة المصرية، هالة زايد، ورئيس مجلس إدارة شركة “سايلو فودز” للصناعات الغذائية، اللواء أركان حرب تيمور موسى، الخميس، منظومة تصنيع الوجبات المدرسية بمقر الشركة في مدينة السادات بمحافظة المنوفية، والمقرر توفيرها للطلاب مع بدء العام الدراسي الجديد.

والشركة مملوكة بالكامل للقوات المسلحة (الجيش)، وافتتحها الرئيس عبد الفتاح السيسي، مؤخراً، بغرض تولي عملية إمداد وزارة التربية والتعليم بالوجبات الغذائية للطلاب.

واستمعت زايد إلى عرض تقديمي مفصل من تيمور موسى لقائمة الوجبة المقترحة التي سوف تنتجها شركة “سايلو فودز” لتوزيعها على طلاب المدارس، وهي عبارة عن بسكويت سادة، وآخر محشواً عجوة، وفطيرة مدرسية، وذلك لإجمالي 13 مليون طالب تقريباً بمراحل التعليم المختلفة، بداية من رياض الأطفال، ما يدر أرباحاً طائلة على شركة الجيش مع كل عام دراسي.

وحسب بيان لوزارة الصحة، اطلعت زايد على بعض النماذج المقترحة من الوجبات المدرسية لمختلف المراحل العمرية، والمكونات الأساسية لها، وما تتضمنه من عناصر غذائية للطلاب، بدعوى المساهمة في تمتعهم بصحة جيدة، وحمايتهم من الأمراض الناتجة عن سوء التغذية، مشددة على أهمية توفير عدد كاف من الوجبات اللازمة أسبوعياً للطلاب، لا سيما في مرحلتي رياض الأطفال والابتدائي.

وتناول اجتماع الوزيرة مع لواء الجيش قواعد تصميم أغلفة الوجبات، وآلية توزيعها على الطلاب، بما يضمن الحفاظ على القيمة الغذائية، إلى جانب الاتفاق على عقد ورش عمل لأخصائيين في الفنون الجميلة، لتصميم رسومات جاذبة للطلاب على أغلفة الوجبات، ومناقشة إمكانية ربط تصميم الأغلفة بشعار مبادرة رئيس الجمهورية “100 مليون صحة”، وشعار “جيل بكرة يكبر بصحة”، بحجة تشجيع الطلاب على تناول تلك الوجبات، بما ينعكس بالإيجاب على التحصيل الدراسي لهم.

ووجهت الوزيرة بتخصيص فريق طبي لتطعيم جميع العاملين في مصانع شركة “سايلو فودز” باللقاحات المضادة لفيروس كورونا، بداية من غد الجمعة، لحمايتهم من الإصابة بالفيروس، موجهة الشكر إلى رئيس مجلس إدارة الشركة، وجميع العاملين فيها، بزعم أنها تمثل “نقلة نوعية في مجال الصناعات الغذائية في مصر”.

وكانت مصادر مطلعة قد قالت لـ”العربي الجديد”، إن قرار السيسي إلغاء الدعم تدريجياً عن رغيف الخبز يستهدف تدبير 7.7 مليارات جنيه، بصورة مبدئية، لتوفير وجبات غذائية للطلاب في المدارس الرسمية، مع انطلاق العام الدراسي في 9 أكتوبر/تشرين الأول المقبل، مضيفة أن السيسي حدد سعر الوجبة بسبعة جنيهات عن الطفل الواحد، مع العلم أن تكلفة الوجبة المصنعة من الجيش تقل كثيراً عن هذا المبلغ.

يذكر أن جهاز مشروعات الخدمة الوطنية، التابع للجيش، قد تورط في واقعة تسمم نحو 2243 تلميذاً في محافظة سوهاج بصعيد مصر، إثر تناولهم وجبات مدرسية منتهية الصلاحية وردها الجهاز في عام 2017، ما أثار تساؤلات مشروعة عن تغول الجيش في قطاعات عديدة، واختيار شركة النصر للخدمات (كوين سرفيس) التابعة للجهاز، لتولي توريد التغذية للطلاب في المدارس والمعاهد الأزهرية بـ”الأمر المباشر”.

وتتبع شركة “سايلو فودز” للصناعات الغذائية جهاز مشروعات الخدمة الوطنية، وهي مدينة صناعية متكاملة لا تحتاج لأي عنصر خارجي، سوى القمح اللازم لإنتاج الدقيق، الذي يدخل كمادة خام أساسية في مختلف المنتجات التي تعمل عليها مصانع الشركة.

شاهد أيضاً

وثيقة للحكم على طلبات اللجوء.. تقرير للخارجية الهولندية يصف أحداث 2013 في مصر بالانقلاب

أصدرت وزارة الخارجية الهولندية تقريرا بشأن تطورات الحالة السياسية والاقتصادية في مصر على مدى 8 …