السبت , 23 أكتوبر 2021
الرئيسية / مقالات / حقوق النواب: مصر فى عهد السيسى قضت على الهجرة غير الشرعية
Image processed by CodeCarvings Piczard ### FREE Community Edition ### on 2018-05-27 11:01:19Z | http://piczard.com | http://codecarvings.comcaÿÚÂÃä

حقوق النواب: مصر فى عهد السيسى قضت على الهجرة غير الشرعية

أكد النائب طارق رضوان رئيس لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب أن مصر فى عهد الرئيس عبد الفتاح السيسى نجحت باعتراف العالم كله فى مواجهة ظاهرة الهجرة غير الشرعية.مشيرًا إلى أنه منذ عام 2016 لم تشهد مصر ظاهرة مراكب الموت وقال “رضوان” فى بيان له أصدره اليوم إنه وفقًا لما جاء في بيانات مراقبة الحدود في أوروبا فإنه لم تخرج سفينة واحدة لهجرة غير شرعية من الشواطئ المصرية منذ عام 2016 وهذا دليل قاطع على نجاح مصر في مواجهة ظاهرة الهجرة غير الشرعية باعتراف العالم كله.

موضحًا أن مصر بها أكثر من 6 ملايين أجنبي، بينهم من لديه وضعية اللاجئ ومن يطمحون في وضعية اللاجئ وأنّ اللاجئين السوريين لهم وضع خاص بإقامتهم في مصر وجميع هؤلاء اللاجئين يتم التعامل معهم من الدولة المصرية كأنهم من المصريين وهذا دليل على أن مصر تحترم وترسخ مبدأ المواطنة واحترام حقوق الإنسان وتمتع جميع من يعيشون على أرضها بجميع حقوقهم خاصة أن الرئيس عبد الفتاح السيسي أكد للعالم كله أن جميع من أتوا إلى مصر هم ضيوف لديها.

وأكد النائب طارق رضوان، أن العالم كله على وعى وإدراك كاملين بأن المهاجر غير الشرعي في مصر لم يتم وضعه في ملاجئ أو معسكرات بل يتحرك في حرية تامة، إذ إنّ القانون 82 لعام 2016 يجرّم تهريب المهاجرين لكن لا يوقع عقوبات على المهاجر ذاته، إلا إذا اقترف جرمًا يعاقب عليه القانون المصري مشيرًا الى أن مصر احتضنت جميع اللاجئين الذين انخرطوا داخل المجتمع المصري ونجحوا في العيش بكرامة وأصبح عدد منهم يمتلك مشروعات استثمارية مهمة داخل مصر كما أنهم أصبحوا يتمتعون حتى بجميع المبادرات الإنسانية وفى مقدمتها المبادرات الصحية التى يطلقها الرئيس السيسى.

وقال النائب طارق رضوان، إن مصر قدمت نموذجًا متفردًا للعالم كله فى مكافحة ظاهرة الهجرة غير الشرعية مشيرًا إلى أن المؤسسات الدولية خاصة العاملة فى مجال الهجرة أشادت بهذه التجربة ونجاحها.

شاهد أيضاً

صيدلانية مصرية تتحول من مجني عليها إلى إرهابية.. ما قصتها؟

أثار انقلاب التحقيقات في قضية الصيدلانية المصرية الشابة إيزيس مصطفى محمد، جدلا واسعا، بعد تحويلها …