السبت , 29 يناير 2022
الرئيسية / مقالات / مصر: وفاة مواطن في سجن طرة نتيجة الإهمال الطبي

مصر: وفاة مواطن في سجن طرة نتيجة الإهمال الطبي

أعلن مركز الشهاب لحقوق الإنسان وفاة رجل الأعمال تاج الدين عبد الله عبد القادر علام، المعتقل على ذمة القضية 930 لسنة 2019 المعروفة إعلامياً بـ”خلية الأمل”، في محبسه بسجن طرة جنوبيّ القاهرة، نتيجة الإهمال الطبي.
وكانت قوات الأمن قد ألقت القبض على علام في يونيو/حزيران 2019، مع عدد كبير من المعتقلين، حيث وجهت النيابة إلى المتهمين في القضية تهماً، منها ارتكاب جرائم الاشتراك مع جماعة أُنشئت على خلاف أحكام القانون، الغرض منها الدعوة إلى تعطيل أحكام الدستور والقوانين، ومنع مؤسسات الدولة والسلطات العامة من ممارسة أعمالها، ونشر أخبار ومعلومات وبيانات كاذبة.
في يوليو/تموز 2019 صدر القرار رقم 35 لسنة 2019 من النائب العام المصري، المستشار نبيل أحمد صادق، بالتحفظ على أمواله وبقية المتهمين في “خلية الأمل”، ومنعهم من السفر خارج البلاد.

وكان علام قد حصل في 27 نوفمبر/تشرين الثاني 2019 على إخلاء سبيل من محكمة جنايات القاهرة فى القضية 930 لسنة 2019 حصر أمن دولة عليا، قبل تدويره مرة أخرى على ذمة القضية 955 لسنة 2020.
وفي الخامس من أغسطس/آب الجاري، توفي رجل الأعمال خالد سعد العدوي، البالغ من العمر 48 عاماً داخل أحد مقارّ الاحتجاز التابعة لجهاز الأمن الوطني في مصر.
وكان العدوي، وهو صاحب مصنع “بانشو” للملابس الجاهزة، قد اختطفته قوة أمنية في 17 يوليو/تموز الماضي، ليختفي قسراً منذ ذلك الوقت حتى تلقّي أسرته اتصالاً منذ يومين لتسلّم جثمانه.
وعلام رابع مواطن يلقى حتفه في السجون ومقارّ الاحتجاز المختلفة في مصر في أغسطس/آب الجاري، والحالة الـ31 منذ بداية العام الجاري، فيما توفي في يوليو/تموز الماضي أربعة مواطنين في السجون ومقارّ الاحتجاز الرسمية.

وحتى نهاية النصف الأول من العام الجاري وحده، توفي 23 مواطناً مصرياً في السجون ومقارّ الاحتجاز المختلفة، نتيجة الإصابة بفيروس كورونا الجديد “كوفيد-19” أو الإهمال الطبي المتعمد، إذ توفي ثلاثة مواطنين في يونيو/حزيران، و5 مواطنين في مايو/أيار الماضي. أما في إبريل/نيسان، فتوفي المواطن موسى محمود (33 عاماً) في سجن الوادي الجديد، نتيجة الإهمال الطبي، بعد منعه من العلاج بأمر من إدارة السجن، رغم معاناته من أمراض عصبية، حيث كان محكوماً عليه بالسجن المؤبد في قضية “أحداث الغنايم” في أسيوط.
وتوفي أيضاً مواطنان في مارس/آذار، نتيجة الإهمال الطبي المتعمد، وتسعة آخرون في شهر فبراير/شباط، وثلاثة في يناير/كانون الثاني.
وكان أول ضحايا الإهمال الطبي المتعمد في السجون ومقارّ الاحتجاز المختلفة في مصر هذا العام هو المواطن رضا محمود، الذي توفي في 9 يناير/كانون الثاني، بمركز شرطة بلبيس بمحافظة الشرقية.
وشهد عام 2020 وحده 73 حالة إهمال طبي في السجون ومقارّ الاحتجاز المختلفة في مصر، بينما قضى نحو 774 محتجزاً داخل مقارّ الاحتجاز المختلفة خلال السبع سنوات الماضية، حيث توفي 73 محتجزاً عام 2013، و166 محتجزاً عام 2014، و185 محتجزاً عام 2015، و121 محتجزاً عام 2016، و80 محتجزاً عام 2017، و36 محتجزاً عام 2018، و40 محتجزاً عام 2019.

شاهد أيضاً

موقع: الإحصائيات والأرقام في عهد السيسي خادعة

ذكر موقع “أوريان21” الفرنسي، أن الإحصائيات الرسمية والأرقام التي تنشرها الحكومة المصرية في عهد عبد …