الخميس , 18 أغسطس 2022
الرئيسية / مقالات / انقضت المهلة دون توقيع السيسي.. هل تنقذ وسوم التواصل الاجتماعي مصير قيادات ثورة يناير والإخوان؟

انقضت المهلة دون توقيع السيسي.. هل تنقذ وسوم التواصل الاجتماعي مصير قيادات ثورة يناير والإخوان؟

لم يصدق الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي حتى هذه اللحظة على أحكام الإعدام بحق عدد من قادة ورموز جماعة الإخوان المسلمون، رغم انتهاء المهلة القانونية للتصديق عليها لتصبح واجبة النفاذ بانتظار التنفيذ.

ورغم ذلك تجدد الأمل في نفوس مصريين بمحاولة إنقاذ أرواح هؤلاء، عبر إطلاق وسوم “هاشتاغات” تطالب بوقف عقوبة الإعدام عموماً وإعدامات السياسيين والنشطاء خصوصا.

وتصدر وسم #أوقفوا_الإعدام و #أوقفوا_الاعدامات_في_مصر منصات التواصل الاجتماعي باللغتين العربية والإنجليزية، في محاولة من مدونين مصريين وعرب لإيصال رسالة للمعنيين بالداخل والخارج.

وقد أيدت محكمة النقض قبل أسبوعين أحكام محكمة جنايات القاهرة بإعدام 12 متهمًا من قيادات الإخوان في القضية المعروفة إعلاميا بقضية رابعة، وفي مقدمتهم القيادي الإخواني والبرلماني السابق محمد البلتاجي والداعية صفوت حجازي و10 آخرين في نفس القضية، وقررت تخفيف أحكام الإعدام إلى المؤبد لآخرين منهم مرشد الجماعة محمد بديع.

ووفقاً للمادة 155 من دستور 2014، يحق لرئيس البلاد إصدار قرار بالعفو عن العقوبة كليا أو تخفيف الحكم فيها بعد أخذ رأي مجلس الوزراء، وفي حالة لم يصدر قرارا بعفو رئاسي للمتهم بإلغاء العقوبة أو تخفيفها، خلال فترة 14 يوما، يتم تحديد موعد تنفيذ الإعدام بقرار من النيابة العامة، وتقوم مصلحة السجون في وزارة الداخلية بتنفيذ الحكم.

وحملت تدوينات المغردين مناشدات للمنظمات الدولية بالتدخل لوقف “الأحكام الظالمة المسيسة” كما تضمنت استنكاراً لإعدام شخصيات كانت لها أدوارها السلمية الإيجابية في خدمة المجتمع، وكل جريمتها الانتماء لثورة يناير/كانون الثاني 2011.

وقد أشار مدونون تحديداً لحالة البلتاجي باعتباره أبرز الوجوه التي واجهت نظام الرئيس السابق حسني مبارك وأتباعه، كما واجه بنفس الضراوة نذر الثورة المضادة التي لاحت وقت تولي الرئيس الراحل محمد مرسي، مؤكدين أن الإعدامات الأخيرة وما سبقها هو نهر دم لا يتوقف.

وتداول نشطاء مقاطع صوتية قصيرة مصحوبة برسوم متحركة لوجوه ضحايا الإعدامات تحكي سيرتهم وتسرد مأساتهم.

#ثورة_النيل
⭕ جهد مشكور من @sief_alshenawy

ياريت كل الشباب يعملوا فيديوهات
ويكتبوا على الفلوس نفس الشعارات
ونصور وننشر ونطمن بعض
اطمن ياشعب مصر انت مش لوحدك
وشاركوا على الهاشتاجات دي#اوقفوا_الاعدامات – #StopEgyExecutions#اطمن_انت_مش_لوحدك – #StopTheExecutionInEgypt pic.twitter.com/tmupkowkz4

— محمود فتحي (@MMFathy01) June 29, 2021

“وعسى كل نفسِ صابرة وراضية يسقيها الله رزقاً وفرحاً يساوي الكون كل”#اوقفوا_الاعدامات #StopTheExecutionInEgypt #StopEgyExecutionsا #الحشد_الثوري_الشعبي ✌️ pic.twitter.com/kSaC88eSbv

— DrMidooAwy1 (@DrMidooAwy1) June 29, 2021

إعدام العلماء والدعاة والشباب الأبرياء ! #اوقفوا_الاعدامات . pic.twitter.com/4vSP2vOA16

— د. محمد الصغير (@drassagheer) June 29, 2021

#اوقفوا_الاعدامات pic.twitter.com/Ge2C531eay

— البحتري (@hori7a) June 29, 2021

أنا صفوت حجازي وهذه قصتي #StopEgyExecutions #اوقفوا_الاعدامات

pic.twitter.com/VBbDdA7R6o

— حقهم – Haquhum (@Haquhum) June 28, 2021

يا مشاهير السوشيال ميديا
يا كل واحد عنده كرامة واحترام لذاته واإنسانيته
يا كل واحد شاف التويتة دي

اتكلموا عن إعدام المصريين عشان رأيهم

انكروا المنكر .. وخلي عندكم عزم وما توقفوش وما تملوش

عشرات المصريين في خطر #اوقفوا_الاعدامات #StopEgyExecutions

— moustafa azab (@mostafaazab2045) June 29, 2021

“لم يكن أحد يتصور أن يأتي يوم يقدّم فيه المشاركون في ثورة 25 يناير إلى حبل المشنقة”

محمد البلتاجي – مقال منشور على موقع الجزيرة نت في يناير ٢٠١٨#StopEgyExecutions#أوقفوا_الإعدام pic.twitter.com/k4LWClcIBc

— a.alqadoum (@Ebnellqadoom) June 28, 2021

الناس دي لا تستاهل كمية الاساليب الوحشية الفظيعة اللي بيستخدمها العسكر ضدهم اوقفوا الاعدام علي الناس دي كلها #أوقفوا_الاعدام pic.twitter.com/l5qphNU9Y6

— Islam Ahmed (@i261095) June 29, 2021

قانونا يتم تنفيذ الاعدام بعد صدور الحكم النهائي بـ 14 يوم حتي وان لم يصدق من رئيس الجمهوريه سواء بتصديقه او بتخفيفه او بعفو رئاسي دا القانون لكن في بلد و قانون السيسي الحكم والتنفيذ والتصديق والتوقيت كله بأمره هو وبس #اوقفوا_الإعدام pic.twitter.com/OfmcjolxHz

— حنفى جوز فوزيه (@SamHusseiny) June 22, 2021

لا تقتلوا خيرة رجال وشباب هذا الوطن الذين لم يرتكبوا جرما هم فقط احبوا هذا الوطن وارادوا له الخير#اوقفوا_الاعدامات

— Brave Heart (@braveheart15858) June 29, 2021

الله ينتقم من الظلمة عاجلاً غير آجل #اوقفوا_الاعدامات

— إسراء (@golum8TEVVYi5aP) June 29, 2021

#اوقفوا_الاعدامات هي الناس دي محتاجه هاااش والله العظيم دول تقوم عشانهم ثورة يا شعب جبان.
بس خلاص. ✋ pic.twitter.com/Gi1rT71Jp7

— moaaz (@Mezo77999) June 29, 2021

اعدامات المعارضين يضاف إلى السلسل دم لم ينتهى #اوقفوا_الاعدامات pic.twitter.com/YQbMgH5rvn

— عنان⛅ سماء⛅تويتر (@anan_seif) June 29, 2021

الثبات على الحق ثبات لكرامة الإنسان وأجره ومكانته عند الله.

قائدنا البلتاجي فك الله أسره. #أوقفوا_مشانق_الإنتقام #اوقفوا_الاعدامات pic.twitter.com/KSQ4NKe64X

— ڣــڵــڛۣــطــﯧْۧــڼۨــې (@mohamed__Saf) June 29, 2021

ومنذ بدأت سلسلة الإعدامات بحق السياسيين بمصر، دشن نحو 100 شخصية عامة من الولايات المتحدة وأوروبا وعدة دول عربية “اللجنة الدولية لإسقاط أحكام الإعدام” -برئاسة الرئيس التونسي السابق المنصف المرزوقي- التي طالبت في بيانها السلطات المصرية بوقف تنفيذ الأحكام التي صدرت مؤخرًا بحق “سجناء سياسيين”.

ولم تكن هذه الحملة الأولى على مواقع التواصل لمحاولة إنقاذ حياة عشرات السياسيين المعرضين للإعدام، بل سبقتها حملات مماثلة. ولكن الحملة الأخيرة ميزتها أنها تخص شخصيات عامة ومعروفة بعملها السياسي والأهلي ولم تمارس العنف ولم تدع إليه، بحسب مدونين، جاءت تغريداتهم لتحمل المسؤولية لا على السلطات فحسب، ولكن أيضا لكل من سكت عن “هذا الظلم” وكان بإمكانه المشاركة بأي جهد ولو بتدوينة.

وفي الوقت الذي أكد فيه رافضو عقوبة الإعدام أن مرور هذه الإعدامات مرور الكرام يعني وبالاً سيحل بالجميع، سخر مؤيدو السلطة من هذه الحملة.

بعد اعدام هؤلاء لا احد يسأل عن حق وحياة سيحكم علينا بالهلاك جميعا pic.twitter.com/QymBEMBXtA

— سي السيد (@khaledZahran228) June 28, 2021

لازم تتوقف الاعدامات فعلوا الهاشتاغ لو سمحتوا كل شخص بنقتل ظلم احنا كلنا مسؤولين عنه وحنتحاسب عليه #StopEgyExecutions#أوقفوا_الاعدامات_في_مصر #اوقفوا_الاعدامات

— مهرة الشامي (@mohraalshammy12) June 29, 2021

#اوقفوا_الاعدامات #أوقفوا_الاعدامات_في_مصر https://t.co/GdGZ616XSM

— آمة الله (@m1Fb5s5cKSY9tZC) June 29, 2021

#اوقفوا_الاعدامات pic.twitter.com/vrZ4I4Jb05

— ahmed hafiz (@ahmedha95559665) June 29, 2021

ما تصدق بقي يا ابو محمود @AlsisiOfficial علي اعدامات الخرفان دول خلينا نستريح من الصداع ونشوف اللي بعده
#اوقفوا_الاعدامات pic.twitter.com/WX4Boj72Wa

— Safia Sa3id (@SaaidSafia) June 29, 2021

ونقول لن ترضى عنا الخرفان حتى نتبع ليتهم #اوقفوا_الاعدامات

— حب الوطن جنه (@fO5qmKpYfjDskE2) June 29, 2021

شاهد أيضاً

حقوقية مصرية تطالب السلطات بالكشف عن مكان البرلماني المختفي النجار

أكدت الحقوقية المصرية عايدة سيف الدولة، مساء الأربعاء، أن البرلماني السابق والسياسي المعارض المختفي منذ …