الأربعاء , 10 أغسطس 2022
الرئيسية / مقالات / طعن جديد على التمييز ضد النساء في تعيينات «مجلس الدولة»

طعن جديد على التمييز ضد النساء في تعيينات «مجلس الدولة»

تقدمت مؤسِسة حملة «المنصة حقها»، أمنية جاد الله، السبت الماضي، بدعوى للقضاء الإداري، تطعن فيها على قرار مجلس الدولة الصادر في 14 مارس الماضي؛ بقصر التقديم للدفعة الاستثنائية بمجلس الدولة على أعضاء هيئة النيابة الإدارية وهيئة قضايا الدولة، ما عنى إقصاء المحاميات وعضوات هيئة التدريس من القرار، وهو الأمر الذي اعتبرته جاد الله مخالفًا لقانون مجلس الدولة والدستور، لما به من تمييز.

الدعوى، التي اختصمت فيها جاد الله كلًا من: رئيس الجمهورية، ووزير العدل، ورئيس مجلس الدولة، تم قيدها برقم 51786 لسنة 75 قضاء إداري، فيما لم يتم تحديد جلسة لنظرها بعد.

هذا هو الطعن الخامس الذي تقدمه جاد الله، والدعوى القضائية الثالثة لها ضد مجلس الدولة، في محاولاتها المستمرة للالتحاق بالمجلس، منذ تخرجها في 2013، حسبما قالت لـ«مدى مصر»، مضيفة: «حتى لما أخد ستات في المجلس، برضُه عمل تمييز في القانون، برضُه مُخالف للقانون».

توضح جاد الله، عضوة هيئة التدريس في جامعة اﻷزهر، أنها تسعى للتعيين بالطريق الطبيعي، وهو السماح لجميع خريجات الحقوق بالتقديم؛ أسوة بالخريجين، وهو ما لم تتمكن منه حتى الآن، ولكن حين يتم السماح بالتعيين بـ«طريق قيصري» (تعيين العاملات في قضايا الدولة والنيابة الإدارية) فلماذا لا يتسع هذا للمحاميات ولعضوات هيئة التدريس؟

كان الرئيس عبد الفتاح السيسي قد وجّه، في بدايات مارس الماضي، بتعيين النساء في «مجلس الدولة» والنيابة العامة، ليعلن رئيس مجلس الدولة، في 9 مارس، عن فتح باب النقل الوظيفي للراغبات في العمل القضائي في المجلس، من عضوات هيئتي النيابة الإدارية وقضايا الدولة، وذلك في ثان وثالث درجات السلم الوظيفي بالمجلس «مندوب ونائب»، بدءًا من 27 مارس ولمدة أسبوعين.

من جانبها، حاولت جاد الله، في مايو الماضي، التظلم ضد قرار مجلس الدولة الصادر في مارس، وضد امتناع المجلس عن تمكينها من سحب ملف التقديم أسوة بالدفعة الاستثنائية، غير أن مجلس الدولة رفض استلام تظلمها، وحين حاولت إرساله بالبريد تم رفضه وأعادته هيئة البريد لها، لتقيم دعواها القضائية أمس.

كان المجلس اﻷعلى للهيئات القضائية، برئاسة السيسي، قرر اﻷسبوع الماضي، بدء عمل المرأة في مجلس الدولة والنيابة العامة مع بداية العام القضائي الجديد في مطلع أكتوبر المقبل، وذلك رغم عدم إعلان النيابة العامة فتح باب تعيين النساء، أو اﻵلية التي سيتم بها تعيينهن، فيما يقتصر التقديم للالتحاق بمجلس الدولة على العاملات في هيئتي قضايا الدولة والنيابة الإدارية.

شاهد أيضاً

NT: السجناء السياسيون في مصر يتعرضون لـ”موت بطيء”

نشرت صحيفة “نيويورك تايمز” تقريرا أعدته فيفيان يي، تحدثت فيه عن الموت البطيء للسجناء السياسيين …