الخميس , 2 ديسمبر 2021
الرئيسية / مقالات / حزب السيسي يرفع سعر الصوت في “إعادة البرلمان” لـ200 جنيه

حزب السيسي يرفع سعر الصوت في “إعادة البرلمان” لـ200 جنيه

رفع أنصار حزب “مستقبل وطن” ومرشحوه، وهو المحسوب على نظام الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، سعر الصوت الانتخابي في اليوم الثاني والأخير للتصويت بجولة الإعادة من انتخابات مجلس النواب إلى 200 جنيه، الثلاثاء، والتي تجري في محافظات المرحلة الأولى، وهي الجيزة، والفيوم، وبني سويف، والمنيا، وأسيوط، والوادي الجديد، وسوهاج، وقنا، والأقصر، وأسوان، والإسكندرية، والبحيرة، ومطروح.

وشهدت أغلب لجان الانتخاب حالة من ضعف الإقبال وسط إجراءات أمنية وصحية مشددة في ضوء تفشي وباء كورونا، في وقت كثّف فيه أنصار المرشحين عن حزب “مستقبل وطن” من تواجدهم على أبواب اللجان، لحث المواطنين على التصويت لصالح مرشحي الحزب عن المقاعد الفردية، نظير الحصول على مبلغ مالي يتراوح بين 100 و200 جنيه، ارتفاعاً من 50 جنيهاً في اليوم الأول للتصويت.

واستمر أنصار الحزب في محاولات حشد كبار السن والنساء والأقباط في مواجهة ضعف الإقبال، من خلال تسهيل عملية نقلهم إلى اللجان عبر حافلات صغيرة مؤجرة للحزب، فضلاً عن استغلال الجمعيات الخيرية في حشد المواطنين المنتفعين من خدماتها لصالحهم، وشراء أصواتهم الانتخابية، وسط صمت وتواطؤ من الهيئة الوطنية للانتخابات، التي تغض الطرف عن كافة تجاوزات “حزب السيسي” بتعليمات من أجهزة سيادية.

وكما جرت العادة، ادعت الهيئة الوطنية للانتخابات انتظام العمل داخل اللجان الفرعية من دون ثمة معوقات، وعدم تلقي غرفة عمليات الهيئة أية شكاوى أو مخالفات داخل اللجان الفرعية أو خارجها، من شأنها التأثير سلباً على نزاهة الانتخابات وشفافيتها، مشيرة إلى أنها تلقت مجموعة من الاستفسارات الخاصة بأماكن الاقتراع، وكيفية التصويت، وهو ما ردت عليه في الحال.

وفي غياب تام لرقابة منظمات المجتمع المدني المستقلة، بقرار من الهيئة الوطنية للانتخابات، وثّقت “المنظمة المصرية لحقوق الإنسان” العديد من الانتهاكات خلال اليوم الثاني للتصويت، ومنها عدم التزام العديد من مرشحي “مستقبل وطن”، ومن ينوب عنهم، بقرار الصمت الانتخابي الصادر عن الهيئة، وتورطهم في حشد الناخبين وتوجيههم أمام اللجان، إضافة إلى توزيع الرشى الانتخابية على المواطنين، ممثلة في “بونات” و”كراتين” السلع التموينية.

ورصدت المنظمة انسحاب ثلاثة من المرشحين المستقلين من انتخابات الإعادة بمحافظة أسيوط، من دوائر مراكز ديروط والقوصية ومنفلوط، اعتراضاً منهم على ما بدر من مرشحي حزب “مستقبل وطن” من ممارسات، شملت توزيع “كراتين” تحوي العديد من السلع الغذائية عن طريق الجمعيات الخيرية، علاوة على إطلاق مجهولين النار على أحد المرشحين عن دائرة طامية وسنورس بمحافظة الفيوم أثناء تواجده أمام منزله.

كذلك رصدت مخالفات تتعلق بتوجيه الناخبين لصالح مرشح حزب “مستقبل وطن” أمام لجان مدرسة الثانوية الزراعية، ومدرسة شوشة الثانوية المشتركة في دائرة مركز سمالوط بمحافظة المنيا، الأمر ذاته الذي تكرر لصالح مرشح الحزب عن دائرة المنيا، وذلك أمام لجان مدرسة الاتحاد الثانوية، ومدرسة السلام الابتدائية، ومجمع مدارس كفر المنصورة.

ورصدت المنظمة أيضاً عمليات حشد الناخبين لصالح مرشحي حزب “مستقبل وطن” أمام لجان مدرسة المنشأة الفكرية، والمدرسة الثانوية العسكرية بنين، والمدرسة الثانوية الزراعية، ومدرسة الاتحاد الثانوية بمركز المنيا، ولصالح مرشح حزب “الشعب الجمهوري” في دائرة ملوي، ومرشح حزب “الإصلاح والتنمية” أمام مدرسة الروضة الابتدائية بمدينة مطاي.

وفي محافظة الإسكندرية، رصدت المنظمة توزيع الرشى الانتخابية من قبل أنصار مرشحي حزب “مستقبل وطن”، عن طريق توزيع “بونات” معلق عليها صورهم داخل مقرات لجان مدرسة الزهور بغيط العنب بدائرة كرموز (اللجنتين 126 و127)، والتي يتنافس فيها المرشح المستقل هيثم الحريري، وكذلك أمام لجان دائرة مركز إسنا في محافظة الأقصر، ودائرة إدفو في محافظة أسوان.

شاهد أيضاً

سفن حربية روسية تشارك في مناورات مشتركة مع مصر

قال المكتب الصحفي لأسطول البحر الأسود الروسي، إن مجموعة من سفن حربية من هذا الأسطول …