السبت , 21 مايو 2022
الرئيسية / مقالات / مصر: رفض تسليم جثمان مواطن بعد تنفيذ حكم الإعدام

مصر: رفض تسليم جثمان مواطن بعد تنفيذ حكم الإعدام

كشفت منصة “نحن نسجل” الحقوقية، الأربعاء، أن وزارة الداخلية المصرية رفضت تسليم جثمان المعتقل السياسي جمال زكي، لزملائه في دار الأيتام التي ترعرع  فيها من أجل دفنه، بدعوى أنه مجهول النسب، وهو أحد المتهمين الـ13 الذين نُفذ فيهم حكم الإعدام مؤخراً، في القضية المعروفة إعلامياً بـ”أجناد مصر 1″.


وقالت المنصة إن أحد ضباط الشرطة ذكر لزملاء زكي أنهم أيضاً مجهولو النسب، علماً أن نفس الضابط قال لهم أمس الثلاثاء: “اتركوا لنا الأسماء، والبطاقات الشخصية من أجل أخذ موافقة جهاز الأمن الوطني على تسليم الجثمان لكم”.
وأضافت المنصة الحقوقية أن “دار أيتام الرواد” الكائنة في منطقة السادس من أكتوبر بمحافظة الجيزة، والتي نشأ فيها المعتقل الراحل، رفضت أن تعطي زملاءه إذناً رسمياً لاستلام جثمانه من مشرحة زينهم بحي السيدة زينب، بزعم أن هذا الفعل سيؤثر على سمعة الدار. وعند ذهاب زملاء جمال زكي لمديرية التضامن الاجتماعي في مجمع التحرير بوسط القاهرة، رفض الأمن دخولهم.
كانت منطقة مشرحة زينهم قد شهدت تشديدات أمنية، ووجوداً مكثفاً للقوات الخاصة والأمن المركزي وجهاز الأمن الوطني عقب تنفيذ أحكام الإعدام بحق 15 معتقلاً سياسياً خلال الأيام القليلة الماضية، من بينهم معتقلان في قضية “أحداث مكتبة الإسكندرية”.

وأصدرت وزارة الداخلية أوامرها لأهالي من تم تنفيذ الإعدام بحقهم، بعدم صلاة الجنازة عليهم إلا للأسرة فقط، ومنع العزاء، مشددة على ضرورة وجود أقرباء الدرجة الأولى فقط أثناء مراسم الدفن.
ووفقاً لتقرير منظمة العفو الدولية السنوي عن عام 2019، تحتل مصر ترتيباً متقدماً بين الدول التي لجأت إلى عقوبة الإعدام، بعد كل من إيران والسعودية والعراق.

شاهد أيضاً

احباط هجوم انتحاري في سيناء

نجحت الاجهزة الامنية المصرية في احباط هجوم انتحاري كانت احدى العناصر الارهابية بصدد تنفيذه في …