الجمعة , 9 ديسمبر 2022
الرئيسية / مقالات / «القومي لحقوق الإنسان»: حالة شادي حبشي نموذج لتجاوز مدة الحبس الاحتياطي

«القومي لحقوق الإنسان»: حالة شادي حبشي نموذج لتجاوز مدة الحبس الاحتياطي

جدد المجلس القومي لحقوق الإنسان، موقفه الثابت من ضرورة مراجعة ملف المحبوسين احتياطيا، وإخلاء سبيل من تجاوزوا مدة العامين ممن لا تنطبق عليهم شروط التجديد، معتبرا أن حالة شادي حبشي الذي توفي في سجن طرة بتسمم كحلي- طبقا لما أشار إليه بيان النيابة العامة نموذجاً لتجاوز مدة الحبس الاحتياطي.

وأدان المجلس خلال اجتماعه الدوري، الذي عقده أمس، الأربعاء، برئاسة محمد فائق، عبر الفضاء الإلكتروني بكل شدة العمليات الإرهابية الأخيرة التي استهدفت لفت الانتباه عن الإنجازات التي تحققت على أرض سيناء، وأعرب عن عزائه لأسر الشهداء والشعب المصري.

و ناقش المجلس عددا من الملفات المتعلقة باستراتيجية عمله وخطته التنفيذية، معربا عن تقديره لإقرار معاشات استثنائية للشهداء والمصابين من أبناء شمال سيناء شملت 2340 حالة من الحالات الاجتماعية والمرضية القاسية للشهداء والمصابين من أبناء محافظة شمال سيناء الذين أصيبوا على أيدى إرهابيين‘ بالإضافة للحالات الطارئة، والحالات التي أدت خدمات جليلة .

وعزز المجلس توجه وزارة التضامن الاجتماعي نحو تكريم رجال الشرطة الذين استشهدوا أثناء تأدية عملهم، والحاصلين على أوسمة في مجال العمل العام.

و رحب المجلس بتوجه الحكومة نحو الاستئناف التدريجي للعمل، لكنه شدد على ضرورة تحقيق التوازن بين حماية المواطنين بالإجراءات الاحترازية الضرورية، وتعزيز سبل الوقاية عند عودة النشاط الاقتصادي، مؤكدا أنه لم تحل متابعة المجلس امتثاله لاستراتيجية التباعد الاجتماعي دون متابعة عمله عبر تقسيم العمل، والتواصل عبر التطبيقات الإلكترونية.

وأثنى المجلس على قرار الدولة بمراعاة العمالة غير المنتظمة وتوفيرها الدعم لهم لمدة 3 أشهر، وكذلك على تعديل إجراءات إعادة العمالة العالقة بالخارج لكنه شدد على ضرورة مد يد العون لفئة أخرى من العمال الذين فقدوا وظائفهم نتيجة الجائحة، وتعويضهم قدر الإمكان.

شاهد أيضاً

المؤتمر الاقتصادي وصياغة السياسات في مصر

أقيم المؤتمر الاقتصادي في القاهرة من 23 – 25 تشرين الأول/ أكتوبر بهدف رسم خارطة …