الخميس , 27 يناير 2022
الرئيسية / مقالات / قوى سياسية مصرية تعلن رفضها لزيارة ابن سلمان للقاهرة
Image processed by CodeCarvings Piczard ### FREE Community Edition ### on 2018-02-11 17:48:00Z | | õû

قوى سياسية مصرية تعلن رفضها لزيارة ابن سلمان للقاهرة

أعربت الحركة المدنية الديمقراطية عن شديد امتعاضها من زيارة ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، للقاهرة، مؤكدة رفضها لهذه الزيارة التي قالوا إنها “محاولة لتجميل صورته المشوهة نتيجة جريمة قتل الصحفي جمال خاشقجي، الذي تشير الأدلة كافة أنه أمر شخصيا بتنفيذها في مقر القنصلية السعودية في اسطنبول”.


وشدّدت – في بيان لها، الأحد، وصل إلى “عربي21” نسخة منه- على أن “الرياض مسؤولة أمام العالم عن كشف من أصدر الأمر بالقتل في أعلى مستوى في نظامها الملكي، وأيضا ملابسات الجريمة كافة، ومكان دفن جسد الصحفي القتيل”.

وأشارت إلى أنها لم تنس أن محمد بن سلمان أحد مهندسي جريمة انتزاع جزيرتي تيران وصنافير المصريتين من جسد الوطن، وهما جزء لا يتجزأ منه بحكم التاريخ والواقع والجغرافيا والسيادة والقتال ودم الشهداء والقوانين الدولية، وأيضا بحكم بات لأعلى درجة تقاض في القضاء المصري المختص”.

وقالت: “هذه الجريمة التي تم بموجبها تحويل مضيق العقبة من مضيق مصري خالص إلى مضيق دولي حر، بما يحقق مصالح الكيان الصهيوني ويحرم الأمن القومي المصري من ميزة استراتيجية على حدوده البحرية الشرقية وفي البحر الأحمر عامة”.

وتابعت: “هذا الزائر المرفوض هو أحد الساعين لتصفية القضية الفلسطينية، ومن أكثر داعمي الكيان الصهيوني، ويؤكد ذلك أن النظام السعودي الذى يمثله ابن سلمان لم يصدر أي رد على ما قاله ترامب إن السعودية مهمة للغاية من أجل حماية إسرائيل، ولولا السعودية لكانت إسرائيل في ورطة كبيرة، ولا على تصريح نتنياهو الذي طالب بضرورة دعم ابن سلمان ووصفه بالشريك الاستراتيجي”.

وأردفت: “أما الجريمة الأكبر لابن سلمان، فهي حرب اليمن وغارات التحالف التي يقودها نظامه والتي أصابت شعب اليمن بأشد كارثة إنسانية في تاريخه؛ فملايين اليمنيين يعانون مأساة مروعة ومجاعة وأوبئة وأمراضا وتشريدا، بالإضافة إلى عشرات الآلاف من القتلى والجرحى غالبيتهم العظمى من الأطفال والنساء العزل والمدنيين المسالمين”.

واختتمت بقولها: “الحركة إذ تعلن أنه لا أهلا ولا سهلا بابن سلمان في القاهرة، فإنها تؤكد عمق العلاقات الأخوية بين الشعبين المصري والسعودي، اللذين لا قرار لهما فيما يحدث”، داعية إلى إنقاذ اليمن وأطفال اليمن، ومؤكدة أن تيران وصنافير مصرية وستبقى مصرية.

بدورها، أكدت اللجنة الوطنية لمقاومة التطبيع بمصر أن زيارة ابن سلمان إلى مصر تأتي في “مناخ سياسي، تحاول فيه مملكة آل سعود الصديقة للكيان الصهيوني، تحسين وضعها الإقليمي في المنطقة العربية والشرق الأوسط، وإعادة تقديم أوراق اعتمادها كوكيل أساسي للولايات المتحدة”.

وذكرت – في بيان لها، الأحد-: “كما تأتي الزيارة بعد سلسلة من الإخفاقات والضغوط على المملكة، جعلت قيادتها لمشروع التطبيع الرسمي العربي مع الكيان حلّا لأزماتها ووسيلة لتصليب موقفها، فضلا عن الدور المنوط بها منذ عام 1945 بعد توقيع اتفاق كوينسي على متن باخرة أمريكية في البحيرات المرّة بقناة السويس بين عبد العزيز آل سعود وروزفلت”.
وأعلنت اللجنة رفضها للزيارة وصاحبها الذي قالت إنه غير مُرحّب به على أي شبر من أرض مصر، مؤكدة أن “نظام آل سعود رأس مشروع أمريكي حالي لإقامة تكتل عربي رسمي فاقد للشرعية الشعبية، يدعم الكيان الصهيوني ويضفي عليه شرعية بالتطبيع”.

وأكملت: “إذا كانت المرحلة الحالية مرحلة ضعف وتراجع لمصر وفقدان لوزنها السياسي الطبيعي، تحت ميراث كامب ديفيد وما تلاها من انبطاح وتبعيّة حتى الآن، فإننا نؤكد أن للتاريخ حركة ودورات، وأن للشعب المصري العملاق والعظيم حقا وأرضا لدى ابن سلمان وأسرته ومملكته، وأن في هذا الشعب من لن ينسى تلك الحقيقة أبدا”.

وكذلك، أعلن حزب غد الثورة رفضه لزيارة ولي العهد السعودي، داعيا “كل مصري وعربي حر، رفض هذه الزيارة المشبوهة، والدعوة لمقاطعتها، وفضحها، بوصفها محاولة رخيصة لغسل سمعة رجل تلوثت يداه، وتتعلق برقبته، دماء زكية لشرفاء وأحباء وأبرياء”.

وقال – في بيان له، الأحد، وصل إلى “عربي21” نسخة منه-: “ليس مستغربا أن يستقبل السيسي شبيهه، وقرينه، وكفيله، محمد بن سلمان، لكن مصر بمختلف توجهاتها تعلن البراءة من هذه الزيارة، التي تلحق الضرر بصورة وسُمعة وكرامة مصر ومصالحها”.

وأضاف: “لا لزيارة رجل فرط في ثروات وكرامة شعبه ووطنه من أجل أن يعتلي مقعد الحكم، على فاتورة بلد، نحمل له كل مشاعر التقديس والحب والتقدير، ونراه أكبر من هذا العابث، المتهور، الذي يدفع بلاده والمنطقة للهاوية، ونثق أن الشعب السعودي وعقلاء المملكة، لن يسمحوا لمثل هذا الأرعن أن يجلس على مقعد الملك فيصل رحمه الله”.

كما دعا حزب غد الثورة لتدشين وسم يعلن فيه الشعب المصري يوم وصوله، رفضه لاستقبال سارق أرضنا، وقاتل إخواننا، ومغتصب السلطة في وطنه، متساندا على أحط أشكال العنف والإرهاب والعمالة والتبعية لإسرائيل”.

شاهد أيضاً

مصر: إعادة طالبي لجوء إريتريين قسرا

(بيروت) – قالت “هيومن رايتس ووتش” اليوم إن السلطات المصرية ترحل طالبي لجوء إريتريين، بينهم …