الأربعاء , 10 أغسطس 2022
الرئيسية / مقالات / تجديد حبس مؤسس «مصر الأخباري» وضم الصحفي محمد سعيد متهمًا في القضية 441

تجديد حبس مؤسس «مصر الأخباري» وضم الصحفي محمد سعيد متهمًا في القضية 441

جددت نيابة أمن الدولة العليا اليوم، الثلاثاء، حبس الصحفي علي رشاد 15 يومًا على ذمة التحقيق في القضية 441 لسنة 2018، بحسب محامي الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان نور فهمي، وذلك بعد يوم من إضافة صحفي جديد كمتهم بالقضية.

وقبض على رشاد، مؤسس موقع مصر الإخباري، في 14 مارس 2018، وظل 10 أيام محتجزًا بالأمن الوطني حتى عُرض على نيابة أمن الدولة العليا 24 مارس على ذمة القضية 441 لعام 2018، بحسب محاميه.
وأضافت نيابة أمن الدولة العليا صحفيًا جديدًا للقضية 441 لسنة 2018 أمس اﻹثنين، وهو محمد سعيد، ويعمل بجريدة الدوريات العربية، بحسب محاميه، أسامة بيومي.

وأوضح بيومي لـ «مدى مصر» أن سعيد اعتقل بالقرب من منزله في منطقة ميت عقبة بالجيزة في الأول من يونيو، واقتيد إلى مكان غير معلوم لذويه ومحاميه، الذي علم بعد أيام بطريقة غير رسمية أنه محتجز بأحد مقار الأمن الوطني في مدينة الشيخ زايد، حتى ظهر أمس، الإثنين، للمرة الأولى في النيابة على ذمة القضية 441.

كما نظرت محكمة الجنايات تجديد حبس الصحفي معتز ودنان المحبوس على ذمة القضية ذاتها، ومن المنتظر أن تصدر القرار بشكل رسمي غدًا، بحسب محامي الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان، عمرو محمد.

وأضاف محمد لـ«مدى مصر»  أن ودنان مضرب عن الطعام منذ 14 يونيو احتجاجًا على منع ذويه من زيارته، ومنعه من التحدث في الجلسات، وسوء المعاملة التي يلقاها في مقر احتجازه، الأمر الذي تسبب في تدهور صحته، وخسارته نصف وزنه. وبحسب محمد، تعرض ودنان للاعتداء من قبل أفراد من المباحث قبل 10 أيام لإجباره على إنهاء الإضراب، ولكنه رفض إنهائه.
وأُلقي القبض على ودنان في 16 فبراير الماضي بعد أيام من إجرائه حوارًا  نشره موقع « هافنجتون بوست»  مع رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات السابق المستشار هشام جنينة، المحتجز حاليا على ذمة التحقيقات في قضية عسكرية، بشأن تصريحاته حول الفريق سامي عنان، رئيس الأركان الأسبق، واحتفاظه بوثائق تدين قيادات بالدولة، حسب ما جاء بالحوار.

ويواجه ودنان ورشاد وسعيد، بالإضافة إلى آخرين تهم «الانضمام لجماعة إرهابية»، و«نشر أخبار كاذبة»، وتضم القضية أيضا عددًا من الصحفيين من بينهم شروق أمجد ومحمد أبو زيد، ومصطفى الأعصر، وحسن البنا مبارك ، والمصور عبدالرحمن عادل الأنصاري، باﻹضافة إلى المدوِّن وائل عباس، والمدير التنفيذي لـ «التنسيقية المصرية للحقوق والحريات» المحامي عزت غنيم، وفاطمة موسى، وعبد الله مضر، وعمر موسي، كما تضم أيضًا طالب الدكتوراه بجامعة واشنطن وليد الشوبكي.

شاهد أيضاً

NT: السجناء السياسيون في مصر يتعرضون لـ”موت بطيء”

نشرت صحيفة “نيويورك تايمز” تقريرا أعدته فيفيان يي، تحدثت فيه عن الموت البطيء للسجناء السياسيين …