السبت , 4 ديسمبر 2021
الرئيسية / مقالات / “الرئاسة المصرية” تصدر ضوابط جديدة بشأن تعامل أعضاء الحكومة مع وسائل الإعلام
New Cabinet first meeting

“الرئاسة المصرية” تصدر ضوابط جديدة بشأن تعامل أعضاء الحكومة مع وسائل الإعلام

أصدرت رئاسة الجمهورية المصرية، الأربعاء، عددًا من الضوابط والتعليمات الجديدة الخاصة بكيفية تعامل مجلس الوزراء، وأعضاء الحكومة في الوزارات والهيئات، مع وسائل الإعلام خلال الفترة المقبلة، والتي شددت فيها على استخدام الأسلوب الراقي في التحدث مع القنوات الفضائية والصحف، من أجل الحفاظ على هيبة الدولة أمام الرأي العام.

 وتضمنت الضوابط والتكليفات الجديدة والتي تم إرسالها إلى مجلس الوزراء، وتم تعميمها على كافة جهات الدولة، قيام رئيس الوزراء بعقد مؤتمر أسبوعي عقب كل اجتماع والحديث عن مشاكل السلع لتموينية، ومشاكل البطالة، والاستثمارات الجديدة، وأبرز التشريعات التي تعدها الدولة، وأبرز إنجازات كل وزارة وجهة حكومية في القطاعات والمجالات التي تعمل بها، وتضمنت الضوابط منع توجه رئيس مجلس الوزراء، وجميع الوزراء من الظهور في القنوات الفضائية.

وأكدت التكليفات أنه في حالة عقد لقاء تلفزيوني يتم داخل مقر الوزارة، وحظر دخولهم المداخلات التلفزيونية، والسماح للمتحدث الرسمي باسم الوزارة أو الجهة الحكومية بالرد على برامج “التوك شو”، وذلك للحفاظ على هيبة الوزراء ورؤساء الجهات الحكومية. وألزمت الضوابط الجديدة، كل وزارة من الوزارات والهيئات الحكومية بإعداد تقرير أسبوعي عن أهم وأبرز ما قامت به، وتقييم أداء الموظفين والعاملين في هذه الوزرات، وإرسالها إلى رئيس الوزراء للاطلاع عليها، لرفع كفاءة العمل بها ومعاقبة المخالفين.

وتأتي هذه الضوابط والتكليفات بعد رفع تقارير رسمية إلى رئاسة الجمهورية، عن تعامل الوزراء مع وسائل الإعلام، ودخول بعض المسؤولين على الفضائيات، وامتناع البعض الأخر عن الرد في بعض الأزمات والمشاكل، مما يكون له أثر سلبي وعدم وضوح الرؤية لدى المواطنين والرأي العام.

ورّحب خبراء الإعلام، بالقرار الصادر من رئاسة الجمهورية، والقاضي بمنع ظهور أعضاء الحكومة، من الظهور في وسائل الإعلام، سواء الرسمية أو الخاصة. وأكد الخبراء أن هذا القرار من شأنه أن يضع حدًا لظاهرة “الشو الإعلامي”، متفقين على أن هذا القرار سيساهم إلى درجة كبيرة في الحفاظ على هيبة الدولة ومؤسساتها.

وأوضح أستاذ الإعلام في الجامعة الأميركية في القاهرة الدكتور حسين خليل، أن قرار مؤسسة الرئاسة، بوضع ضوابط جديدة في تعامل الوزراء مع وسائل الإعلام، في محله، مضيفًا أن هناك الكثير من الوزراء، يسعى إلى تسليط الأضواء عليه، ويظهر في أكثر من برنامج خلال يوم واحد  ليسرد إنجازاته وخططه، ويظهر أمام  القيادة السياسية والمواطنين أنه يعمل على أرض الواقع، وهو في الحقيقة لا يفعل شيئًا، مؤكدًا أن المؤتمر الصحافي الذي سيعقده رئيس الحكومة عقب نهاية كل اجتماع أسبوعي، سيكون فرصة جيدة للرد على أسئلة الصحافيين والإعلاميين، وهو أمر معمول به في جميع الدول المتقدمة.

ويرى الخبير الإعلامي جمال عبدالعزيز، أن هناك عدد من التصريحات التي أدلى بها الوزراء خلال الفترة الأخيرة كانت سببًا في حدوث أزمات، وفي الكثير من الأحيان يحدث هناك تضارب بين الآراء، مشيدًا بهذا القرار، ومطالبًا بسرعة تفعيله.

شاهد أيضاً

وثيقة للحكم على طلبات اللجوء.. تقرير للخارجية الهولندية يصف أحداث 2013 في مصر بالانقلاب

أصدرت وزارة الخارجية الهولندية تقريرا بشأن تطورات الحالة السياسية والاقتصادية في مصر على مدى 8 …