الأربعاء , 29 يونيو 2022
الرئيسية / مقالات / بنها تطرق أبواب العصيان

بنها تطرق أبواب العصيان

بعد ارتفاع وتيرة الغضب والسخط الشعبي العام بسبب ارتفاع فواتير الكهرباء والمياه والغاز وعزم الحكومة علي رفع الأسعار مرة أخرى، أطلق نشطاء وحركات سياسية حملات في محافظة القليوبية، للتحريض على الامتناع عن دفع الفواتير بسبب ارتفاعها والتي وصفوها بالجنون.

وشهدت الدعوة للمقاطعة تفاعلا كبيرا من المعلقين، الذين عبروا عن رفضهم لزيادة أسعار الكهرباء وارتفاع فواتير المياه والغاز. وتطورت الحملة من فيس بوك إلى الشارع، حيث دشن مجموعة من القوى الشبابية بمدينة بنها حملة لكتابة عبارات رفضًا لزيادة أسعار الكهرباء والغاز والمياه التي أعلنت عنها حكومة شريف إسماعيل لسد عجز الموازنة.
وشهدت شوارع مدينة بنها للمرة الثانية خلال أيام حملة للكتابة على الجدران وعلى الأرصفة بشوارع المدينة كتبوا خلالها عبارات ترفض لرفع الدعم عن السلع الأساسية وزيادة أسعار الكهرباء والمياه والفشل الذريع لحكومة شريف اسماعيل مما أدى إلى انهيار الاقتصاد و ارتفاع الأسعار بشكل جنوني .
وأغرق الشباب الشوارع بالعبارات التى تدعو لحملة شعبية لمقاطعة دفع الفواتير وتردى أحوال البلاد، وكتب النشطاء علي الجدران ”قاطع علشان الأسعار نار – الكهرباء غالية المياة غالية”، وعبارات أخرى.
كانت حكومة شريف إسماعيل، قد أعلنت رفع الدعم عن السلع الأساسية، وقررت خلال الأيام القليلة الماضية زيادة جديد في أسعار الكهرباء طالت جميع الشرائح ومحدودي الدخل، إضافة لارتفاع أسعار المياه، والغاز الطبيعي. ويقول خبراء إن قرار الحكومة يرفع أسعار الكهرباء يأتي ضمن حزمة إجراءات أملاها عليها صندوق النقد الدولي؛ حتى يوافق على منح مصر قرضا بقيمة 12 مليار دولار، مشيرين إلى أنه من المتوقع أن تعلن الحكومة المصرية عن زيادة جديدة في أسعار المنتجات البترولية قبل نهاية العام الجاري، ما سيكون عاملا إضافيا لزيادة التضخم.
يذكر أن هذه الحملة سبقتها حالة مماثلة من الغضب العارم والذي اجتاح قرية فيشا التابعة لمركز المحمودية بمحافظة البحيرة، وذلك عقب الارتفاع الجنونى لفواتير الكهرباء فى ظل قلة عدم استقرار الدخل لدى الكثير من بعض الأسر.

شاهد أيضاً

اتصالات أمنية مصرية مع إيران

كشفت مصادر مصرية خاصة عن اتصالات جرت أخيراً على المستوى الاستخباري بين مسؤولين مصريين وإيرانيين، …