قرر مجلس القضاء الأعلى في مصر عزل 3 قضاة وإحالتهم إلى وظائف غير قضائية، بسبب انتقاد أحدهم للسلطة القضائية عبر مواقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك، وانتماء الاثنين الآخرين لتنظيمات وحركات سياسية .

وقال مصدر قضائي إن الحكم “بات ونهائي”، ولا يجوز الطعن عليه، وسيعمل مجلس التأديب الأعلى بالمجلس على إرسال الحكم إلى مجلس الوزراء لعرضه على رئيس الجمهورية للتصديق عليه ونشره بالجريدة الرسمية.

ومثل القضاة أمام مجلس التأديب الدرجة الأولى، ودفعوا ببطلان ما جاء بمحاضر تحريات الأمن، حيث نفى مدحت الملط في أقواله التعرض للسلطة القضائية، بأي إهانة، فضلاً عن أن أقواله المنشورة عبر موقع التواصل لم يثبت فيها أي تجاوز، كما يقول.

وقال المصدر القضائي إن عزل محمد السبروت وكيل النائب العام وإحالته للصلاحية جاء بسبب ما أُسند إليه من اشتغاله بالسياسية وانضمامه لحركة “6 أبريل”، كما تم إسناد اتهامات تتعلق بكتابات تعبر عن رأي منحاز لفصيل سياسي وهو “الإخوان” عبر فيسبوك إلى محمد شعبان وكيل نيابة البداري بأسيوط، بالمخالفة لقانون السلطة القضائية.