الجمعة , 1 يوليو 2022
الرئيسية / Normal / الأوقاف: هناك روابط بين "داعش" والإخوان المسلمين.. والإسلام والجهاد من أفعالهم براء

الأوقاف: هناك روابط بين "داعش" والإخوان المسلمين.. والإسلام والجهاد من أفعالهم براء

قال بيان لوزارة الأوقاف المصرية اليوم الجمعة، إن هناك ثمة روابط عديدة تربط بين تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام “داعش” وجماعة الإخوان المسلمين في مصر.

وأضاف بيان نشر على الموقع الإليكتروني لوزارة الأوقاف بعنوان “داعش والإخوان والحرب بالوكالة”، أن تلك الروابط يأتي في مقدمتها “الحرب على الأوطان وممارسة التخريب والتدمير والقتل بالوكالة لصالح لمن يمولونهما من أعداء الأمة المتربصين بها”.

وقالت وزارة الأوقاف، إن “الإسلام والجهاد من أفعالهم براء.. فهم عار وعبء ثقيل على الفكر الإسلامي والحضارة الإسلامية السمحة الراقية العظيمة”.

وأعلنت مصر رسميا، في ديسمبر الماضي، جماعة الإخوان المسلمين “جماعة إرهابية” بعد أن اتهمتها بتنفيذ هجوم انتحاري أدى لسقوط 16 قتيلا ونحو 140 مصابا على مديرية أمن الدقهلية.

وعددت الأوقاف ما سمته بـ”الروابط” بين الإخوان المسلمين و “داعش”، في “جنون السلطة واستخدامها لأغراض شخصية”، مستشهدة بطلب تنظيم “داعش الإرهابي” من أهل الموصل تقديم بناتهم لعناصر التنظيم تحت مسمى جهاد النكاح.

وقالت إن الرابط الثالث بينهما يتمثل في “الكذب والخداع باسم الدين، واللعب بعقول العامة وتبوء الجهلاء وغير الؤهلين للزعامات السياسية والدينية”.

ودعت وزارة الأوقاف في بيانها، كل وطني غيور على دينه ووطنه أن يدرك حجم المخاطر التي تتعرض لها أمتنا، وحجم المسؤولية الملقاة على مصر بصفة عامة وقواتها المسلحة بصفة خاصة.

وقالت “إننا نؤكد أن مصر التي ردت همجية التتار قادرة بعون الله ( عز وجل ) على التصدي للتتار الجدد”.

وتقدر عضوية الجماعة التي تأسست 1928 بمئات الألأف من المصريين وهي أكثر جماعة سياسية تنظيما في مصر، بينما ظهر ما يعرف باسم تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” منذ أشهر وأعلن مسؤوليته عن عدد من العمليات التي وقعت في أماكن مختلفة من البلاد، وإن كان ذلك لم يصاحبه في العادة نشر تفاصيل تؤكد مصداقية هذه المزاعم.

أصوات مصرية

.نُشرت هذه المقالة في الأصل هنا