الخميس , 29 فبراير 2024
الصفحة الرئيسية / Normal / “أنصار بيت المقدس” تعلن مسؤوليتها عن حادث تفجير “الفرافرة”

“أنصار بيت المقدس” تعلن مسؤوليتها عن حادث تفجير “الفرافرة”

أعلن بيان منسوب لتنظيم جماعة “أنصار بيت المقدس” في حساب منسوب لها على “تويتر” مسؤوليتها عن حادث مذبحة “الفرافرة”، جنوب غربي القاهرة.

وقال البيان “لقد مكننا الله من اقتحام وكر لكمين قوات حرس الحدود المصرية بالفرافرة الذي كان لطالما يقتل وينكل بالمؤمنين من المجاهدين”.

وأوضح البيان أن “تفجير معسكر الفرافرة كان عن طريق مجموعات، وأن المجموعة الأولى قامت بتفجير الكمين حيث تم اقتحامه بقذائف أر بي جي، وتم تفجير مخزن للأسلحة التي كانوا يستخدمونها في القتل والتنكيل وتم تفجير الكمين على رؤوس الجنود”، بحسب ما ذكرت وكالة الأناضول.

وأضاف أن “المجموعة الثانية قامت باقتحامه (المعسكر) على الفور بأسلحة جرينوف وكلاشينكوف حتى تم القضاء على الكتيبة بأكملها”.

ووجه البيان في نهايته رسالة تحذير وتهديد لأهالي الجنود بقوله “ذوقوا ما كنتم به توعدون ولا بديل سوى خروج أبنائكم من الجيش والشرطة والقادم أدهى وأمر”.

جدير بالذكر إن المتحدث باسم الجيش المصري، العميد محمد سمير قد أعلن عن مقتل أكثر من 20 عسكريا وإصابة آخرين السبت الماضي، في تبادل لإطلاق النار، بين قوات حرس الحدود ومجموعة وصفها بـ”الإرهابية”.

ويعود ظهور جماعة أنصار بيت المقدس، المحسوبة فكريا على تنظيم القاعدة، إلى أغسطس2011، وتبنت الجماعة عدة عمليات وقعت عقب عزل الرئيس محمد مرسي، من بينها تفجير خط الغاز بين مصر وإسرائيل، ومحاولة اغتيال وزير الداخلية محمد إبراهيم في القاهرة، وتفجير مديرية أمن الدقهلية (في دلتا نيل مصر) في شهر ديسمبر الماضي، وأسفر عن مقتل 16 شخصا بحسب بيان وزارة الصحة.

وادي مصر

.نُشرت هذه المقالة في الأصل هنا