الخميس , 29 فبراير 2024
الصفحة الرئيسية / Normal / سامح شكري: قطر وتركيا وحماس يحاولون إفشال الدور المصري.. ويساعدون في تفتيت المنطقة إلى دويلات متحاربة

سامح شكري: قطر وتركيا وحماس يحاولون إفشال الدور المصري.. ويساعدون في تفتيت المنطقة إلى دويلات متحاربة

أكد سامح شكرى وزير الخارجية أن المبادرة المصرية لوقف إطلاق النار والعدوان على الشعب الفلسطينى تندرج فى إطار الحفاظ على حقوق الشعب الفلسطينى وعدم إراقة الدماء الفلسطينية أو إزهاق أرواح الأبرياء من الفلسطينيين. 

وقال سامح شكرى خلال مأدبة الإفطار التى أقامها لرؤساء تحرير الصحف ووكالة أنباء الشرق الأوسط أمس الخميس بمقر وزارة الخارجية إنه إذا ما كانت حماس قد قبلت المبادرة المصرية لكان قد تم إنقاذ أرواح أربعين فلسطينيًا على الأقل. 

واتهم وير الخارجية محور “حماس- قطر- تركيا” بمحاولة إفشال الدور المصرى الذى يعد بمثابة حائط الصد ضد المخطط الرامى لتفتيت المنطقة إلى دويلات متحاربة، مستشهدًا على ذلك بما يحدث فى ليبيا والعراق وسوريا والسودان. 

وأضاف شكرى أن هذا المحور يستهدف أن ينزع عن مصر وضعها كطرف فاعل قادر على التأثير على الموقف الإسرائيلى الذى يدرك جيدًا دور مصر وأهمية دورها بالمنطقة. 

وحول علاقة مصر بحركة حماس قال وزير الخارجية إن بها قدرًا عاليًا من التوتر والصعوبة نتيجة التوجه العقائدى لحماس، قائلاً إن المشكلة أن سياسة حماس ترتبط بفكر عقائدى يجعل نقطة الاتصال والتلاقى مع مصر شبه مستحيلة. 

واستطرد شكرى قائلاً “ولكن ومع ذلك فإن مصر تتعامل مع حماس فى إطار حماية المصالح الفلسطينية وفى إطار يصب أيضًا فى مصلحة مصر مع الأخذ فى الاعتبار أن هناك خطوطًا حمراء لا يمكن لمصر أن تقبلها أو تقبل بتجاوزها”. 

الأهرام

.نُشرت هذه المقالة في الأصل هنا