الخميس , 22 فبراير 2024
الصفحة الرئيسية / Normal / اخبار مصر: القوات المسلحة تكثف من نشاطها فى تأمين الحدود الشرقية

اخبار مصر: القوات المسلحة تكثف من نشاطها فى تأمين الحدود الشرقية

قامت القوات المسلحة بالتكثيف من نشاطها فى تأمين الحدود الشرقية، مع الجانب الإسرائيلى وقطاع غزة، بالتزامن مع العمليات العسكرية التى تقودها إسرائيل فى القطاع ضد حركة حماس وكتائبها المسلحة “عز الدين القسام”، وذلك فى إطار خطة لحماية الحدود من الاختراق وتكوين بؤر إرهابية وجماعات مسلحة فى المدن الحدودية بشمال سيناء.

وقال مصدر عسكرى لـ”اليوم السابع”، إن قوات حرس الحدود بالتعاون مع وحدات الجيش الثانى الميدانى، تراقب الشريط الحدودى الممتد بين مصر وقطاع غزة، لمسافة 14 كيلومترا، فى إطار تعليمات من القيادة العامة للقوات المسلحة بضرورة تأمين البوابة الشرقية لمصر خلال الفترة الراهنة، تحسبا لأى عمليات تسلل، أو اختراق قد تتسبب فى استعادة نشاط الجماعات التكفيرية فى سيناء.

وأوضح المصدر أن السواحل البحرية فى رفح والشيخ زويد والعريش تخضع لرقابة صارمة من جانب القوات البحرية المصرية، التى تدفع يوميا بلنشات سريعة، وقطع بحرية متطورة عالية التسليح لمواجهة عمليات الاختراق المتوقعة للسواحل البحرية، وفق توجيهات من الفريق أسامة الجندى قائد القوات البحرية، مؤكدا أن سواحل البحر المتوسط فى مدن العريش والشيخ زويد ورفح تحت سيطرة تامة من القوات البحرية، ويتم تأمينها بواسطة عناصر من الوحدات الخاصة البحرية “الصاعقة البحرية” بالتعاون مع حرس الحدود الساحلى.

وكشف المصدر أن القيادة العامة للقوات المسلحة شددت على ضرورة اليقظة ورفع درجات الاستعداد إلى أعلى المستويات خلال شهر رمضان الجارى، تحسبا لأية هجمات مفاجئة من العناصر الإرهابية المسلحة التى تقطن شمال سيناء، أو من عناصر قطاع غزة، التى تحاول التسلل إلى الأراضى المصرية، لدعم القيادات التكفيرية فى استعادة نشاطها مرة أخرى، وإمدادها بالمال والسلاح اللازمين لتنفيذ عمليات إرهابية ضد الجيش والشرطة خلال الفترة المقبلة.

وبيّن المصدر أن عناصر الجيش الثانى الميدانى بقيادة اللواء أركان حرب محمد فرج الشحات تقود عمليات نوعية ضد الأوكار المتبقية للجماعات التكفيرية المسلحة فى شمال سيناء، وتنفذ عمليات ميدانية يوميا، فى توقيتات مفاجئة، لتصفية البؤر الإرهابية التى تنتشر فى قرى جنوب الشيخ زويد، بالتعاون مع القوات الجوية، التى تنفذ طلعات استكشافية لرصد بؤر الإرهاب فى تلك المنطقة، وتجيه ضربات عن بعد من خلال طائرات الأباتشى المزودة بصواريخ الليزر، التى ترصد الأهداف عن بعد، وقادرة على توجيه ضربات ناجحة من مسافة تصل إلى 8 كيلومترات بدقة عالية.

وأشار المصدر إلى القوات المسلحة لن تسمح بأى تهديد للحدود المصرية من الاتجاه الشرقى أو أى إتجاه آخر، إنطلاقا من إيمانها بدورها الأساسى فى حماية حدود الوطن، وتأمين كل الاتجاهات الاستراتيجية بما يخدم مصالح الدولة الصرية، ومنظومة الأمن القومى المصرى، التى تحاول بعض الدول فى منطقة الشرق الأوسط.

أخبار اليوم

.نُشرت هذه المقالة في الأصل هنا